بلديات ومخاتير يرفضون عودة السوريين إلى مخيم كاريتاس في بعلبك

القوى الأمنية والجيش والبلدية باعتقال 30 شخصا من اللاجئين السوريين في مخيم (كاريتاس) في بعلبك
تلفزيون سوريا - خاص

في إطار التضييق الممنهج ضد اللاجئين السوريين في لبنان، قرر رؤساء بلديات ومخاتير منطقة دير الأحمر في بعلبك اليوم الأربعاء، عدم عودة اللاجئين السوريين إلى مخيم (كاريتاس) الذي يسكنه حوالي قرابة 1500 شخص، وتكليف شرطة الاتحاد والبلديات حراسة مداخل المخيم، والحرص على عدم دخوله والعودة إليه.

جاء ذلك في بيان تلا اجتماع رؤساء البلديات والمخاتير في المنطقة بعد إصابة سائق سيارة دفاع مدني لبناني وزميل له في المخيم، ونقلهم للمشفى بسبب شجار بينهم وبين سكان المخيم على إثر دهس خيمتين بسيارته بشكل مقصود.

وأفاد مصدر خاص لتلفزيون سوريا أن سيارات الدفاع المدني جاءت لإخماد حريق هب من جانب قطعة للجيش اللبناني بالقرب من المخيم، وكاد أن يتسبب بكارثة، وبعد إطفاء الحريق نشب شجار بين سائق سيارة الدفاع المدني وأحد سكان المخيم، فقام السائق بدهس خيمتين، مما أثار هلع صاحب الخيمة نتيجة وجود أطفاله تحت إحدى الخيم.

وأضاف المراسل بأنه على إثر حادثة الدهس قام أهل المخيم بضرب السائق، لتقوم بعدها القوى الأمنية والجيش والبلدية باعتقال 30 شخصا من اللاجئين، كما قام بعض أهالي القرية باقتحام المخيم بسياراتهم لإخافة الأهالي، مما دفع الأهالي إلى الهرب من المخيم بعد سماعهم تهديدات بحرق المخيم.

وانتشر مقطع فيديو لشخص لبناني يتلفظ بألفاظ نابية بحق اللاجئين السوريين، ويقول إنهم سيقومون بكب مادة المازوت على الخيم لحرقها، كما أظهرت مقاطع أخرى اعتداء الأهالي على اللاجئين السوريين وضربهم وشتمهم.

وكلف مدير عام الدفاع المدني العميد ريمون خطار رئيس مركز بعلبك الإقليمي بلال رعد بالتوجه الى مستشفى دار الأمل الجامعي في بعلبك للاطمئنان على الوضع الصحي للموظف.

 

شارك برأيك

أشهر الوسوم