بعد وساطة روسية إسرائيل تسلم أسيرين سوريين للنظام

الأسيران السوريان أحمد الخميس وزيدان الطويل (إنترنت)
تلفزيون سوريا - وكالات

أعلن جيش الاحتلال الإسرائيلي في بيان له اليوم الأحد، أنه تم نقل الأسيرين السوريين إلى اللجنة الدولية للصليب الأحمر الدولي في معبر القنيطرة، على خط الهدنة مع هضبة الجولان السورية المحتلة، حيث تم إعادتهما إلى سوريا.

وقالت هيئة السجون الإسرائيلية إن الاسيرين هما أحمد الخميس من مخيم اليرموك للاجئين الفلسطينيين، وزيدان الطويل من قرية حضر السورية المحاذية للجولان السوري المحتل.

وأضافت الهيئة الإسرائيلية بأن خميس عضو بحركة فتح الفلسطينية، وسجن عام 2005 بعد محاولته التسلل إلى قاعدة عسكرية إسرائيلية ومهاجمتها، وكان من المقرر احتجازه حتى عام 2023، أما الطويل فسجن عام 2008 بتهمة تهريب المخدرات، وكان من المقرر إطلاق سراحه في شهر تموز القادم.

وبحسب وكالة رويترز فقد نفى وزير التعاون الإقليمي الإسرائيلي تساحي هنجبي أن يكون إطلاق سراح الأسيرين ضمن صفقة تبادل مع نظام الأسد، لكنه في الوقت ذاته أبدى أمله في أن يساعد على معرفة مصير إسرائيليين آخرين فُقدوا لدى نظام الأسد خلال حروب سابقة.

وكانت صحيفة هآرتس الإسرائيلية قد أفادت يوم أمس برفض الأسيرين العودة إلى سوريا، وتسليمها لنظام الأسد.

ووفقا للصحيفة الإسرائيلية، فقد زعم زيدان الطويل أثناء محاكمته أنه مطلوب من قبل نظام الأسد، قائلاً إنه يعتقد كذباً أنه تعاون مع إسرائيل ضدها.

يذكر أن مصدر في حكومة النظام كان قد أعلن في وقت سابق بأنه سيتم إطلاق اثنين أو أكثر من الأسرى السوريين لدى الاحتلال الإسرائيلي بوساطة روسية.

وفي أوائل نيسان الجاري استعاد الاحتلال الإسرائيلي رفات الجندي الإسرائيلي زخاري باومل الذي قتل في معركة السلطان يعقوب بين جيش الاحتلال الإسرائيلي وقوات النظام، خلال الاجتياح الإسرائيلي للبنان عام 1982.

شارك برأيك

أشهر الوسوم