بعد طوابير الغاز.. انتشار طوابير "وثائق التأجيل الدراسية" (صور) 

طوابير الطلاب في جامعة دمشق للحصول على وثيقة تأجيل دراسية (فيس بوك)
تلفزيون سوريا - متابعات

شهدت كل مِن جامعتي حلب ودمشق الخاضعتين لـ سيطرة "نظام الأسد" خلال اليومين الفائتين، وقوف الطلاب في طوابير للحصول على "وثيقة تأجيل دراسية"، ما أثار سخرية واستياء موالي "النظام" الذين شبّهوا الأمر بـ"طوابير الغاز".

ونشرت صفحات موالية لـ"نظام الأسد"، صوراً تظهر تجمهر العشرات مِن الطلاب أمام "مكتب التأجيل في جامعة دمشق/ كلية الحقوق"، رغم البرد وتساقط المطر، وذلك بهدف الحصول على "وثيقة تأجيل دراسية" مِن الخدمة العسكرية.

وسخر موالو "نظام الأسد" في تعليقاتهم على الصور التي أظهرت تكدّس عشرات الطلاب في الشارع المقابل لـ"كلية الحقوق"، مشبّهين ذلك بمنطر وقوف الناس في طوابير للحصول على "جرة غاز"، في ظل "أزمة الغاز" الحادّة التي تشهدها مناطق "النظام".

وأعرب موالون آخرون عن "شعورهم بالذل والمهانة" مِن أجل إعطائهم تأجيلاً دراسياً لـ مدة "سنة واحدة"، في حين قال أحدهم "عسكري ما معو سادس بيبهدل طبيب أو مهندس.. ببلاد برا بيقدسوه.. وبيقولو هجرة عقول.. هي اسما هجرة للبحث عن الكرامة".

أمّا في جامعة حلب، فقد تجمّع مئات الطلاب أمام مكتب التأجيل قبل بداية الدوام الرسمي، حيث يعمدون إلى القفز مِن فوق حائط (جامعة حلب) لـ تجاوز اﻷبواب المغلقة وحجز بطاقة للدور، نظراً لأن مهلة التأجيل تنتهي بتاريخ 15 آذار 2019.

وأشارت صفحات موالية لـ"نظام الأسد" - مختصة بأخبار حلب - إلى "عملية إذلال وابتزاز الطلاب مِن بعض السماسرة، مفتعلين مشاكل على الدور، إضافةً لـ الشتم والسب بالكلام البذيء والتعامل غير اللائق، مِن أجل إجبار الطلاب على دفع الرشاوى".

وعلّق أحد الموالين على صور تجمّع الطلاب وطريقة معاملة عناصر "نظام الأسد"، "عنصر يا دوبو يفك الحرف عم يمسح الأرض بمثقف شو بدك أحلى من هيك.. ابتسم أنت في سوريا!"، في حين أكّد آخر أن ما يحدث "جزء من روتين الحياة الطبيعية في حلب".

وتمثل مشكلة استخراج "وثائق التأجيل" أزمة خاصة لدى الطالب، حيث إن التأخّر في الحصول عليها يعني سوق الطالب لـ"الخدمة العسكرية اﻹلزامية" في حال إيقافه أو القبض عليه خلال الحملات الأمنية، ذلك يضطر طلاب الجامعات للتدافع مِن أجل الحصول على الوثيقة، حتى إن بعضهم ينام في العراء وأمام شبابيك وأبواب الموظفين، كي يتمكّنوا مِن حجز "دور" مبكّر صباحاً.

يشار إلى أن قوات "نظام الأسد" اعتقلت عشرات الشبّان - بينهم طلاب جامعيون يملكون تأجيلاً دراسياً - مِن أحياء مدينة حلب الخاصعة لـ سيطرته، أواخر الشهر الفائت، بهدف إلحاقهم بالخدمة العسكرية "الإلزامية"، كما سبق أن اعتقلت عدداً مِن الطلاب في جامعة حلب، بتهمة التخلّف عن أداء "الخدمة العسكرية الإلزامية" في صفوف قوات النظام.

شارك برأيك

الأكثر مشاهدة

أشهر الوسوم