بريطانيا: الأسد فقد شرعيته..ولا نخطط لفتح سفارتنا في دمشق

المبعوث البريطاني الخاص إلى سوريا مارتن لونغدن(إنترنت)
تلفزيون سوريا - متابعات

شدد المبعوث البريطاني الخاص إلى سوريا مارتن لونغدن، على أن نظام الأسد في سوريا فقد شرعيته، مؤكدا أن بلاده لا تخطط لإعادة فتح سفارتها في العاصمة دمشق.

وأضاف لونغدن في تغريدة له على موقع التواصل الاجتماعي تويتر، "نظام الأسد فقد شرعيته بسبب مجازره ضد الشعب السوري. لهذا السبب أغلقنا السفارة البريطانية بدمشق في 2012، ولا نخطط لفتحها".

 

 

وكان وزير الخارجية البريطاني جيريمي هنت، قد قال الأسبوع الماضي إن الخميس، إن بشار الأسد سيبقى "لبعض الوقت" في السلطة، بفضل الدعم الروسي، مشيرا إلى أن بريطانيا لا تزال تعتبره عقبة أمام السلام الدائم في سوريا.

وتأتي تصريحات المبعوث البريطاني الخاص إلى سوريا مارتن لونغدن، في وقت تسعى فيه بعض الدول العربية للتطبيع مع نظام الأسد، وإعادته إلى جامعة الدول العربية.

وحول ذلك قال وزير الخارجية المصري سامح شكري أمس، إن عودة سوريا إلى جامعة الدول العربية مرهونة باتخاذ النظام عددا من الإجراءات في إطار قرار  مجلس الأمن 2254 إضافة لتطور المسار السياسي. 

وكانت الإمارات العربية المتحدة والبحرين قد أعادتا فتح سفارتيهما في العاصمة السورية دمشق في أواخر كانون الأول الماضي، كما بدأت الإمارات تطبيع علاقاتها الاقتصادية مع النظام بشكل علني عبر معبر نصيب الحدودي مع الأردن.

كذلك زار عمر البشير رئيس النظام السوداني بشار الأسد في العاصمة دمشق الشهر الماضي، في محاولة لكسر العزلة التي فرضها المجتمع الدولي على الأسد بسبب مسؤوليته عن جرائم حرب بحق السوريين منذ بداية الثورة السورية عام 2011.

 

شارك برأيك

أشهر الوسوم