بريطانيا: إيران باعت نفط الناقلة "أدريان داريا 1" لنظام الأسد

تلفزيون سوريا - وكالات

أعلنت الخارجية البريطانية أن إيران باعت شحنة النفط التي كانت على متن السفينة "أدريان داريا1" لنظام الأسد، في تجاهل للتأكيدات التي قدمتها بشأن الناقلة التي سبق احتجازها في جبل طارق لانتهاكها العقوبات الأوروبية.

وقالت وزارة الخارجية البريطانية في بيان لها اليوم الثلاثاء، إن من الواضح أن إيران انتهكت هذه التأكيدات وجرى نقل النفط إلى سوريا.

وأوضح وزير الخارجية دومنيك راب أن إيران أظهرت تجاهلا تاما للتأكيدات التي قدمتها بشأن "أدريان داريا1".

وأضاف "بيع النفط هذا لنظام الأسد الوحشي إنما هو جزء من النمط السلوكي لحكومة إيران الذي يستهدف زعزعة الأمن الإقليمي".

ووصف راب تصرفات إيران بأنها تمثل انتهاكا غير مقبول للأعراف الدولية.

كما أعلنت بريطانيا إنها استدعت السفير الإيراني للتنديد بما فعلت بلاده، وأنها ستثير المسألة في الأمم المتحدة هذا الشهر.

وكانت قوات خاصة تابعة للبحرية الملكية البريطانية احتجزت الناقلة، التي كانت تسمى غريس 1، في الرابع من تموز للاشتباه بأنها كانت متوجهة إلى سوريا.

وأفرجت سلطات جبل طارق عن الناقلة في منتصف آب بعد تلقي تأكيدات رسمية مكتوبة من طهران بأنها لن تفرغ حمولتها البالغة 2.1 مليون برميل نفط في سوريا.

وأول أمس الأحد أعلنت السلطات الإيرانية أن ناقلة النفط "أدريان داريا 1" وصلت إلى وجهتها وتم بيع النفط الذي تحمله. وذلك بعد يومين من وصولها قبالة ميناء طرطوس.

وكشفت صور أقمار صناعية يوم السبت الماضي، موقع الناقلة الإيرانية على مقربة كبيرة من ميناء طرطوس السوري، وذلك بعد خمسة أيام من إغلاق طاقمها جهاز الإرسال والاستقبال قبالة الساحل السوري.

 

شارك برأيك

الأكثر مشاهدة

أشهر الوسوم