بدء محاكمة 11 شخصاً معظمهم سوريون اغتصبوا فتاة ألمانية

الشرطة الألمانية (رويترز)
تلفزيون سوريا - وكالات

قررت محكمة في مدينة فرايبورغ الألمانية بدء مقاضاة 11 شخصاً – بينهم 9 سوريين - في السادس والعشرين من حزيران الجاري لارتكابهم جريمة اغتصاب جماعي بحق فتاة ألمانية العام الماضي.

وكانت الفتاة قد ادعت في وقت سابق، أنها كانت في ملهى ليلي مع إحدى صديقاتها، وحصلت على مشروب من رجل لا تعرفه. وبحلول منتصف ليل 13 من تشرين الأول 2018 غادرت الفتاة الملهى مع الرجل.

وقالت الفتاة -بحسب شبكة DW الألمانية -إن الرجل وضع لها مادة غير معروفة في المشروب جعلتها غير قادرة على المقاومة. ووفقا لبيانات المدعية، فإنها تعرضت للاعتداء الجنسي على يد شخص بالقرب من منطقة غابات، ثم قام آخرون باغتصابها.

وعلى خلفية الحادث تم إيداع 11 مشتبهاً السجن على ذمة التحقيقات في الجريمة وهم 9 سوريين تتراوح أعمارهم بين 18 و29 عاما وقت وقوع الجريمة، وشاب جزائري يبلغ من العمر 18 عاماً وألماني يبلغ من العمر 25 عاماً.

وتحظى القضية التي عمل عليها فريق التحقيق لثمانية أشهر متواصلة بقدر كبير من الاهتمام في ألمانيا. ويشارك في العمل على القضية خبراء من مكتب التحقيقات الجنائية الألمانية من خلال تتبع آثار الحمض النووي للمتورطين في الجريمة.

وبحسب التحقيقات، فإن الجاني الرئيسي هو شاب سوري عمره 22 عاماً قام باغتصاب الفتاة ثم حرض الآخرين على المشاركة في الجريمة، لكن اللافت في الأمر أن الشاب نفسه كان قيد تحقيقات مكثفة من جانب الشرطة للاشتباه في ضلوعه في جريمة أخرى وصدر بحقه مذكرة توقيف قبل وقوع جريمة الاغتصاب الجماعي للفتاة.

وبحسب ما أندرياس نيف رئيس المحكمة تعد القضية الأكبر من نوعها في تاريخ محكمة فرايبورغ بسبب العدد الكبير للمتهمين في الواقعة وطول الفترة المتوقعة لتداول القضية أمام المحكمة إلى جانب الاهتمام الكبير من جانب المجتمع بالقضية والتغطية المكثفة المتوقعة من جانب وسائل الإعلام.

كلمات مفتاحية

شارك برأيك

أشهر الوسوم