بالون الطفل الغاضب ونساء عاريات الصدر احتجاجاً على زيارة ترمب

بالون يصور الرئيس الأميركي دونالد ترمب على أنه طفل غضوب في باريس (إنترنت)
تلفزيون سوريا - متابعات

رفع مئات المحتجين على زيارة الرئيس الأميركي دونالد ترمب للعاصمة الفرنسية باريس أمس الأحد بالون ارتفاعه ستة أمتار يصور الرئيس الأميركي دونالد ترمب على أنه طفلٌ غضوب.

ونقلت وكالة رويترز عن أحد المحتجات صوفي هاس "28 عاماً" قولها إن المظاهرة موجهة ضد الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون أيضاً لدعوته ترمب لحضور احتفال الذكرى المئوية لانتهاء الحرب العالمية الأولى.

وفي إطار الاحتجاج على زيارة ترمب حاولت مجموعة من المتظاهرات عاريات الصدر الوصول إلى موكب ترمب أثناء مروره في شارع الشانزليزيه بباريس.

وبحسب موقع (بي بي سي) عربي فإن المجموعة من المرجح انتماؤها لحركة فيمن، وهي حركة نسوية متشددة تتخذ من باريس مقراً لها وغالبا ما تنظم احتجاجات صادمة لرفض التمييز ضد المرأة، والعنصرية، ورهاب المثلية الجنسية، وغيرها من القضايا الاجتماعية والسياسية.

وكانت إحدى النساء من المحتجات على بعد أمتار قليلة من موكب ترامب، فيما أبعدت الشرطة متظاهرتين اقتربتا من الموكب، كما منعت قوات الأمن باقي المحتجات من الاقتراب عند أطراف هذه الساحة المشهورة.

يذكر أنها ليست المرة الأولى التي يحلق بها بالون يمثل الرئيس الأميركي دونالد ترمب على هيئة طفل رضيع ففي الثالث عشر من شهر تموز الماضي أطلق معارضون لزيارة ترمب إلى بريطانيا بالوناً طوله 6 أمتار يسخر من الرئيس الأمريكي، دونالد ترامب، ويظهره على هيئة رضيع برتقالي غاضب يرتدي (حفاظة).

شارك برأيك

أشهر الوسوم