بالفيديو.. تحركات وانتشار عناصر تنظيم "الدولة" داخل الباغوز

مِن فيديو يظهر تحركات عناصر تنظيم "الدولة" في الباغوز (رويترز)
تلفزيون سوريا - متابعات

نشرت وكالة "رويترز" مقطع فيديو، أمس الإثنين، يُظهر تحركات آخر ما تبقّى مِن قيادات وعناصر تنظيم "الدولة"، في الجيب الأخير الذي يسيطرون عليه ببلدة الباغوز شرق دير الزور.

وأظهر مقطع الفيديو، الذي رصدته كاميرا "رويترز" مِن مسافات بعيدة، كيفية تحرك عناصر تنظيم "الدولة" داخل مساحة لا تتجاوز "نصف كيلومتر مربع" في مخيم على أطراف الباغوز، حيث ينتشر مسلّحون، بين عشرات مِن المدنيين (بينهم نساء وأطفال).

كذلك، أظهرت مشاهد في الفيديو، ارتداء بعض عناصر تنظيم "الدولة" أحزمة "ناسفة"، وعتاداً عسكرياً منتشراً داخل مخيم الباغوز، الذي حفر عناصر "التنظيم" داخله عشرات الأنفاق لـ تسهيل حركة مرورهم.

 

 

ووفق المشاهد المعروضة، يبدو أن عناصر تنظيم "الدولة" وعائلاتهم يستعدّون للخروج مِن بلدة الباغوز، بعد تضييق الحصار عليهم، وتكثيف طائرات التحالف الدولي قصف المنطقة.

مِن جهة أخرى، أعلنت "قوات سوريا الديمقراطية" (قسد)، مقتل 38 مِن عناصر تنظيم "الدولة"، بهجوم شنّته على آخر جيب لـ"التنظيم" في بلدة الباغوز، مساء أمس الإثنين، بعد قصفٍ "مكثف" وفّره "التحالف" لـ"قسد".

وأضافت "قسد" في بيان نشرته اليوم، أن عناصرها تمكّنوا مِن الاستيلاء على أسلحة وسيارات لنقل الذخيرة، إضافة إلى تدمير عربات عسكرية تابعة لتنظيم "الدولة" في المنطقة.

بدوره، قال مسؤول المكتب الإعلامي في "قسد" (مصطفى بالي) عبر تغريدة على حسابه في "تويتر" إن "ثلاثة عناصر مِن قسد قتلوا وجرح 10 آخرون" خلال الاشتباكات مع تنظيم "الدولة" في بلدة الباغوز أمس.

يذكر أن "قسد" أعلنت، مساء الأحد الفائت، استئناف عملياتها العسكرية في بلدة الباغوز، بعد انتهاء المهلة الممنوحة لـ عناصر تنظيم "الدولة" مِن أجل الاستسلام، وبعد ساعات مِن تأجيل العمليات "تحسّباً لخروج مزيد مِن المدنيين مِن المنطقة المحاصرة".

تأتي هذه التطورات، بعد إعلان "قسد" مؤخّراً، أن آخر النقاط المتبقية لـ تنظيم "الدولة" والتي لا تتجاوز مساحتها الـ"نصف كيلومتر مربع" في الباغوز وبساتينها سقطت نارياً، وسط محاولات لطرد مَن تبقّى مِن عناصر "التنظيم" نحو "مخيم الباغوز" لفرض حصار عليهم هناك، بعد رفضهم الاستسلام كـ مئات العناصر الذين استسلموا مؤخّراً، بعد تجدّد القتال وتكثيف "التحالف" لـ غاراته في الجيب الأخير.

شارك برأيك

أشهر الوسوم