بالتزامن مع حرائق الحقول.. النظام يطرح مناقصة لشراء قمح روسي

حرائق في محاصيل القمح في ريف الحسكة (تلفزيون سوريا)
تلفزيون سوريا - وكالات

قال تجار أوروبيون لوكالة رويترز اليوم الأحد إن النظام طرح مناقصة عالمية لشراء 200 ألف طن من قمح الطحين من مصدر وحيد هو روسيا.

وذكر التجار أن الموعد النهائي لتلقي العروض في المناقصة هو الثامن من تموز، وأضافوا أن المناقصة طلبت تسليم القمح في الفترة بين النصف الأول من تموز والنصف الثاني من أيلول.

يأتي ذلك في وقت تشهد فيه الجزيرة السورية التي تسيطر عليها "قسد" وتنتج 70 في المئة من قمح سوريا، حرائق -معظمها مفتعلة- التهمت نحو ربع مليون دونم من القمح والشعير.

وقال مسؤول في الإدارة الذاتية التي يهيمن عليها حزب الاتحاد الديمقراطي شمال سوريا إنهم سيمنعون شحنات القمح من الدخول إلى المناطق التي يسيطر عليها النظام، في محاولة لتعزيز الاحتياطيات.

وذكر سلمان بارودو رئيس هيئة الاقتصاد في الـ "إدارة" قبل أيام إن إنتاج القمح في الجزيرة السورية لعام 2019 سيصل إلى 900 ألف طن، على الرغم من الضرر الناتج عن أمطار غزيرة وحرائق كبيرة اجتاحت حقول المحصول.

وطرحت حكومة "نظام الأسد"، أواخر العام الماضي مناقصة رسمية لـ شراء (200 ألف طن) قمح ليّن مِن روسيا أو رومانيا أو بلغاريا. وذلك بعد أن بلغ معدل إنتاج القمح في سوريا عام 2018 أدنى مستوياته منذ 29 عاماً.

وأوضحت "فاو" في تقرير مشترك مع برنامج الأغذية العالمي، أن إنتاج القمح في سوريا لـ عام 2018 لم يتجاوز (1.2 ميلون طن)، أي متراجعاً بمقدار ثلثي إنتاج عام 2017.

الجدير بالذكر، أن إنتاج سوريا مِن القمح بلغ قبل العام 2011، نحو (أربعة ملايين طن) في العام الواحد، إذا كان الموسم جيداً، وكان بإمكانها تصدير (1.5 مليون طن) من الإنتاج، إلّا أنها الآن باتت تستورد القمح مِن روسيا ورومانيا وبلغاريا.

شارك برأيك

أشهر الوسوم