بالأرقام.. الدفاع المدني يكذّب الهدنة الروسية في الشمال السوري

الدفاع المدني ينتشل طفلاً من تحت الأنقاض في مدينة سرمدا شمال إدلب (إنترنت)
تلفزيون سوريا - خاص

عرض الدفاع المدني حصيلة الغارات التي ضربت الشمال السوري وأعداد الضحايا المدنيين في الأيام الثلاث الماضية، مكذّباً الهدنة الروسية المزعومة التي تحدثت عنها موسكو يوم الأربعاء الفائت.

وقال الدفاع المدني في فيديو نشره على معرفاته الرسمية، أن 25 مدنياً قُتلوا وأُصيب 35 آخرون جراء 237 غارة جوية و 2226 قذيفة مدفعية وصاروخية، ضربت مدناً وبلدات عدة من محافظتي إدلب وحماة. وذلك منذ أن نقلت وكالة سبوتنيك الروسية مساء الأربعاء الفائت عن رئيس "مركز المصالحة الروسي" في سوريا، فيكتور كوبتشيشين، التوصل إلى اتفاق بشأن وقف إطلاق النار في إدلب.

 

 

 

 

 

وختم الدفاع المدني الفيديو الذي نشره ليل أمس الأحد بعبارة "عن أي هدنة يتحدثون؟".

ولم تعلن أي من الفصائل العسكرية المعارضة المشارٍكة في معركة حماة، موافقتها على الهدنة إلى الآن. وتصّدت منذ 3 أيام لعدة محاولات لقوات النظام للتقدم على بلدتي تل ملح والجبين.

 

حصيلة القصف الجوي والمدفعي وأعداد الضحايا المدنيين يوم أمس

وقُتلت يوم أمس الأحد امرأة في بلدة الزكاة بريف حماة الشمالي، جراء غارات ضربت البلدة بالإضافة إلى عدد من المدن والبلدات المحيطة.

واستهدفت طائرات النظام بلدة الزكاة يوم أمس بـ 8 غارات جوية، بالإضافة إلى أكثر من 30 قذيفة مدفعية وصاروخية استهدفت الأحياء السكنية.
وتعرضت مدينة اللطامنة لنحو 8 غارات جوية وأكثر من 30 قذيفة مدفعية استهدفت الأحياء السكنية والأراضي الزراعية بمحيط المدينة، وكان العدد الأكبر من الغارات في كفرزيتا التي تعرضت لـ 23 غارة جوية بالإضافة إلى أكثر من 20 قذيفة مدفعية دون وقوع إصابات في صفوف المدنيين.

وطال القصف الجوي والمدفعي قريتي تل عاس وحصرايا بثلاث غارات على كل منهما بالإضافة إلى عشرات القذائف المدفعية، ومدينة مورك والأراضي الزراعية بمحيطها الشرقي بأكثر من 60 قذيفة مدفعية. كما استهدفت قوات النظام بلدات عدة من جبل شحشبو بأكثر من 100 قذيفة مدفعية وصاروخية.

أما في ريف إدلب الجنوبي فقد قُتل رجل وأصيب آخر في بلدة كرسعة التي استهدفها الطيران الحربي يوم أمس الأحد بثلاث غارات، في حين أصيب طفلان وامرأة في بلدة حيش بغارة جوية استهدفت البلدة.

وقصفت قوات النظام وروسيا بالغارات الجوية والقذائف المدفعية والصاروخية، قرية صهيان بغارتين جويتين، وأطراف قرية طبيش بغارة، ومدينة خان شيخون وأطرافها بسبع غارات، وأطراف كفرسجنة بغارتين، وبلدة الهبيط بغارة، وأطراف بلدة البارة بغارة، وبلدة عابدين بغارتين، وقرية كنصفرة بغارة، وبلدة معرتحرمة بغارة، وبلدة الشيخ مصطفى بغارتين، وأطراف كفروما بغارتين، وأطراف بلدة حاس بغارة، وأطراف بلدة بسقلا بغارة.

وسقطت 30 قذيفة على مدينة خان شيخون، و20 صاروخاً على كل من قريتي تل عاس وعابدين، و40 صاروخاً على كل من حرش عابدين وبلدة الهبيط، و26 قذيفة على بلدة معرة حرمة، و60 صاروخاً على بلدة سفوهن، و10 صواريخ على بلدة الفطيرة.

وأفاد مراسل تلفزيون سوريا بأن طفلة من نازحي مدينة طيبة الإمام بريف حماة الشمالي فارقت الحياة اليوم الإثنين متأثرة بجراحها التي أصيبت بها جراء قصف سابق من الطيران الحربي التابع للنظام على بلدة البارة بريف إدلب الجنوبي.

شارك برأيك

أشهر الوسوم