باسيل في تصريح عنصري جديد يتهم السوريين بتهديد وجود لبنان

جبران باسيل وزير الخارجية اللبناني (إنترنت)
تلفزيون سوريا - متابعات

جدد وزير الخارجية اللبناني جبران باسيل خطابه العنصري ضد اللاجئين السوريين في لبنان متهماً إياهم بتهديد وجود لبنان، وإنَّ فكرة إدماجهم في لبنان ستزيد من خطر الإرهاب على أوروبا.

وخلال الاجتماع الوزاري العربي الأوروبي في بروكسل أمس الإثنين أكد الوزير اللبناني على ضرورة عودة اللاجئين السوريين إلى بلدهم وادّعى أن مليوناً ونصف المليون نازح سوري أرهقوا لبنان مادياً بخسائر وصلت إلى 40% من ناتجه القومي، وهم يهددون وجوده بتمزيق نسيجه الاجتماعي.

وحذر باسيل الدول الأوروبية من إبقاء اللاجئين السوريين في البلدان المجاورة لسوريا وقال "إن أزمة النزوح التي تواجهنا سوياً هي أكبر تحد لنا سوياً، وإن ظن البعض أن إبقاء اللاجئين في البلدان المجاورة يبعدهم عنكم فهو مخطئ، إذ إن أقرب طريق لذهابهم إلى أوروبا هو بقاؤهم في بلدان المتوسط الذي يربطنا بكم، والسبيل الوحيد لعدم ذهابهم إليكم هو في عودتهم إلى بلدهم".

ورفض باسيل ربط عودة اللاجئين بالحل السياسي في سوريا وإعادة الإعمار معتبراً إياه محط انقسام وجدلية لن تنتهي قريباً، وإلى أن يقتنع الجميع بعدم جدوى الربط سيدفع الجميع ثمن الوقت الضائع على حد تعبيره.

وطالب الوزير اللبناني باحترام ما سماه خصوصية لبنان، وأن لا يعيبوا على لبنان تصميمه على إعادة اللاجئين السوريين، مبرراً ذلك بأنهم لم يتحملوا مجتمعين نصف ما تحمله لبنان.

وكرر باسيل الذريعة التي طالما تحجج بها المسؤولون اللبنانيون حول التوازنات الداخلية في لبنان وطالب من الجميع تفهمه لكي يبقى برسالته في هذا الشرق رسالة التنوع والتعددية والتعايش كما يدعي.

واعتبر باسيل أن فكرة إدماج السوريين في لبنان تهدد التوازنات الداخلية وستزيد من خطر الإرهاب على الأوروبيين.

يذكر أن جبران باسيل يمثل رأس الحربة داخل الحكومة اللبنانية في الحملة العنصرية ضد اللاجئين السوريين في لبنان القائم على التوازنات الطائفية التي تم إقرارها في اتفاق الطائف عام 1989.

شارك برأيك

الأكثر مشاهدة

أشهر الوسوم