باريس تعتزم نقل عناصر تنظيم الدولة الفرنسيين من سوريا

مجموعة من مقاتلي تنظيم الدولة الأجانب (الصورة من فيديو دعائي للتنظيم)
تلفزيون سوريا - وكالات

تستعد السلطات الفرنسية لنقل عشرات الفرنسيين الذين كانوا في صفوف تنظيم الدولة من مناطق سيطرة قوات سوريا الديمقراطية إلى باريس بمساعدة القوات الأميركية.

وذكرت وكالة "فرانس برس" أمس، نقلاً عن مصادر (لم تسمها) أن احتمال نقل حوالي 150 فرنسيا محتجزين في سوريا إلى فرنسا بواسطة قوات خاصة أميركية بات "مطروحا بقوة".

وأوضح مصدر للوكالة، أن من بينهم 91 قاصراً قد ينقلون إلى فرنسا بواسطة طائرات للقوات الأميركية، إلى قاعدة فيلاكوبلاي العسكرية في منطقة ايفلين (جنوب غرب باريس).

وأضاف المصدر أنه لم يحدّد بعد أي موعد لهذه الرحلة. لكن مصدر حكومي قال للوكالة "لم يتخذ أي قرار بعد، لكن هذا السيناريو هو أحد الاحتمالات التي يجري النظر بها". وذكر احتمال آخر هو "إبقاء (الجهاديين الفرنسيين) على الأراضي السورية".

من جهته علق وزير الداخلية كريستوف كاستانير على الخطوة قائلاً "الشيء الوحيد الذي أستطيع أن أقوله لكم هو أن العائدين أكانوا من العراق أم سوريا سيوقفون وسيقدمون إلى القضاء وسيعاقبون".

من جانبه نفى عبد الكريم عمر رئيس مكتب العلاقات الخارجية في الإدارة الذاتية تواصل أي هيئة فرنسية بمكتبه  بشأن تسليم المواطنين الفرنسيين.

وأوضح لفرانس برس "بخصوص استلام المواطنين الفرنسيين من مقاتلين وأطفال ونساء، بالحقيقة لم تتواصل أي جهة فرنسية معنا.. لا جديد بخصوص هذا الموضوع".

وقال وزير الدفاع الكندي هارجيت ساجان، آواخر العام الماضي إن هناك نحو 700 مقاتل أجنبي -كانوا في صفوف تنظيم الدولة- محتجزين في سوريا ينتظرون أن تحدد بلدانهم الأصلية مصيرهم.

وفي آب الماضي قالت شبكة "إن بي سي" الأميركية إن إدارة ترمب تدرس خطة لإرسال 600 من مقاتلي تنظيم الدولة إلى سجن في العراق بعد أن رفضت دولهم استقبالهم، في حين سيتم نقل القيادات العليا للتنظيم إلى سجن غوانتانامو، بينهم قتلة الصحفي الأميركي جيمس فولي.

شارك برأيك

أشهر الوسوم