انفجار يستهدف حاجزاً للأسايش في مدينة الحسكة

بقايا سيارة ملغمة استهدفت كنيسة في مدينة القاملشي (رويترز)
تلفزيون سوريا - خاص

أصيب ثلاثة أشخاص بينهم مدني إثر انفجار سيارة ملغمة بحاجز لقوات "الأسايش" التابعة لوحدات حماية الشعب في مدينة الحسكة شمالي شرقي سوريا.

وقال مراسل تلفزيون سوريا إن الانفجار استهدف حاجزا للـ "أسايش" في حي غويران المتاخم للمربع الأمني الذي يفصل بين حواجز النظام وقوات سوريا الديمقراطية "قسد" في المدينة.

ونقل مراسلنا عن مصادر في "الإدارة الذاتية" أن الانفجار أدى إلى إصابة مدني واثنين من قوات "الأسايش"، تم نقلهم إلى مستشفيات المدينة.

وضربت الأسبوع الماضي ثلاثة تفجيرات مدينة الحسكة، إثر تفجير دراجات نارية أسفرت عن إصابة عنصر في قوات الأسايش "الأمن الداخلي". 

وفي حزيران الماضي انفجرت دراجة نارية "مفخخة" قرب "دوّار الباسل" في حي غويران، ما أسفر عن مقتل وجرح عناصر تابعين لـ"YPG"، المكّون الأساسي لـ"قسد"، وتبنى تنظيم الدولة المسؤولية عن العملية. 

ولم تتبنَّ أي جهة حتى الآن مسؤوليتها عن الانفجارات التي ضربت المدينة اليوم، لكن أصابع الاتهام تتجه إلى تنظيم "الدولة"، الذي غالباً ما يتبنَّى التفجيرات التي تستهدف مناطق سيطرة "قسد" في شمال شرق سوريا.

 

 

شارك برأيك

الأكثر مشاهدة

أشهر الوسوم