الهجرة التركية: القبض على 12 ألف مهاجر غير شرعي في 15 يوما

مدير الهجرة التركية عبد الله أياز (الأناضول)
الأناضول - ترجمة وتحرير آلاء محمد

قال رئيس إدارة الهجرة التركية "عبد الله أياز" في مقابلة مع وكالة الأناضول، أمس الأربعاء إن السلطات التركية ألقت القبض على نحو 12 ألف مهاجر غير شرعي خلال ال 15 يوما الماضية.

ونفى "أياز" ترحيل لاجئين سوريين وقال "لا توجد أي عمليات اعتقال أو اقتياد لمراكز الترحيل لخارج الحدود بالنسبة للسوريين".  موضحاً أن الإجراءات التي يجري تطبيقها الآن لا تستهدف السوريين ولكنها تجري ضمن حملة مكافحة "الهجرة غير الشرعية"، وأن من يتم اعتقالهم واقتيادهم لمراكز الترحيل، هم المهاجرون غير الشرعيين "من الأفغان والباكستانيين وأصحاب الجنسيات الأخرى".

وتابع قائلاً "لقد طبقت هذه الإجراءات على نحو 12 ألف مهاجر غير شرعي على مدار 15 يوما، بينهم 4 آلاف و700 شخص أفغاني و 3 آلاف باكستاني بينما توزع الباقون على جنسيات مختلفة".

وأكد "أياز" عدم ترحيل سوريين " ليس لديهم قيد" خارج الحدود وقال "لقد صرح وزير الداخلية سابقاً بأنه لا صحة لعملية إرسال السوريين خارج الحدود، لقد كررنا هذا، إذ لا يمكننا إرسال السوريين إلى سوريا من الناحية الحقوقية بسبب الوضع الراهن فيها. إلا أننا نقوم بإرسال السوريين المخالفين (ليس لديهم قيد) إلى مخيمات خاصة لإتمام إجراءات تسجيل قيدهم فيها، ومن ثم يجري إرسالهم إلى مدن مختلفة ضمن خطط معينة."

وأضاف "يوجد في مدينة إسطنبول سوريون مقيدون بولايات أخرى وقد أعطت ولايتنا مهلة لهؤلاء لعودتهم إلى مدنهم مؤكداً أنهم بدؤوا مع ممثلين عن كل الولايات عملياتٍ تهدف إلى تسهيل نقلهم إلى المدن المقيدين فيها".

وذكرت وكالة الأناضول أن الولاية التركية طبقت مؤخرا حزمة من القرارات لمحاولة تقليل عدد السوريين في إسطنبول؛ من ضمنها حرمان السوريين من الخدمات الصحية خارج إطار مكان قيدهم باستثناء الحالات الإسعافية، وعدم السماح لشركات النقل ببيع التذاكر لهم من دون إبراز إذن السفر، بالإضافة إلى استحالة تسجيلهم على كرت الهلال الأحمر المقدم من الاتحاد الأوروبي إلا في مكان إقامتهم.

ويؤكد "أياز" ضرورة أن يحصل أي شخص سوري يرغب في الذهاب إلى مكان غير مكان إقامته على إذن سفر من إدارة الهجرة الخاصة بولايته، من ثم العودة إليها بعد انتهاء الفترة المحددة في الإذن.

وقبل أيام، أصدرت ولاية إسطنبول بياناً رسمياً، أمهلت فيه السوريين المخالفين بإقامتهم في الولاية، حتى تاريخ 20 من شهر آب القادم، للعودة إلى الولايات التي استصدروا منها "الكيملك"، بينما أكّد وزير الداخلية التركي (سليمان صويلو)، أنه لن يتم تمديد تلك المهلة أبداً، ولن يكون هناك تراجع عن قرار عودة السوريين إلى الولايات المسجّلين فيها.

كلمات مفتاحية

شارك برأيك

الأكثر مشاهدة

أشهر الوسوم