النظام يكثف قصفه على دوما تزامنا مع دخول قافلة المساعدات

دخلت قافلة المساعدات إلى دوما تزامنا مع قصف مكثف على المدينة(رويترز)
تلفزيون سوريا-هادي طاطين-وكالات

قال مراسل تلفزيون سوريا إن قافلة مساعدات تابعة للصليب الأحمر الدولي دخلت اليوم إلى مدينة دوما في الغوطة الشرقية المحاصرة، مترافقة بقصف صاروخي من طائرات النظام الحربية على أحياء المدينة.

ودخلت 13 شاحنة محملة بالمواد الغذائية مع وفد من منظمة الصحة العالمية ومنظمة اليونيسف التابعة للأمم المتحدة حسب ما أعلنت اللجنة الدولية للصليب الأحمر.

وأضاف مراسلنا أن قوات النظام شنت غارات جوية مكثفة و قصفت براجمات الصواريخ  مدينة دوما وتركز القصف على الأحياء الغربية قرب ملعب المدينة وباتجاه "الكورنيش" الرئيسي.

و قال منسق الأمم المتحدة المقيم في سوريا علي الزعتري، إن القصف قرب دوما بالغوطة الشرقية يعرض قافلة الإغاثة للخطر. 

من جهته أعلن الدفاع المدني أن مقاتلات النظام الحربية شنت 13 غارة جوية على بلدة جسرين منذ الصباح, مما أدى إلى سقوط جرحى مدنيين، عملت فرق الدفاع المدني على انتشالهم من تحت الأنقاض.

وقالت منظمة الأمم المتحدة للطفولة "يونيسف" إن الغوطة الشرقية في ريف دمشق أصبحت"جحيما على الأرض"بالنسبة للأطفال، في حين قالت منظمة "أطباء بلا حدود"إن آلاف القتلى والجرحى وقعوا في الغوطة خلال أسبوعين فقط، وسط قصف مستمر. 

وأجلت اللجنة الدولية للصليب الأحمر أمس دخول قافلة مساعدات إنسانية  إلى مدن وبلدات الغوطة الشرقية المحاصرة، بسبب تواصل عمليات قصف قوات النظام وروسيا على المنطقة.

ودخلت قافلة مساعدات إنسانية إلى الغوطة المحاصرة الإثنين الماضي، إلا أن النظام لم يسمح لها بإنزال كامل حمولتها، وانتقد علي الزعتري الممثل المقيم لأنشطة الأمم المتحدة في سوريا دخول القافلة وسط تواصل الهجمات الجوية والمدفعية للنظام وروسيا على الأحياء السكنية.

شارك برأيك

أشهر الوسوم