النظام يفشل بالتقدم على تلال إستراتيجية لليوم الخامس على التوالي

تحاول قوات النظام منذ 5 أيام التقدم في شمال حماة وريف اللاذقية (إنترنت)
تلفزيون سوريا - متابعات

تمكّنت الفصائل العسكرية من التصدي لمحاولات قوات النظام التقدم على مناطق إستراتيجية في ريفي حماة واللاذقية، في وقت تتزايد فيه أعداد قتلى النظام نتيجة الاشتباكات المستمرة في المنطقة.

وأعلنت الجبهة الوطنية للتحرير وهيئة تحرير الشام، مقتل ما يزيد عن عشرة عناصر من قوات النظام التي حاولت ليل أمس وفجر اليوم الجمعة التقدم على منطقتي ميدان غزال وتلة حرش الكركات الإستراتيجية المطلة على عشرات القرى المحيطة شمال حماة، بالإضافة إلى محاولات التقدم على تلة كبانة الإستراتيجية في جبل الأكراد بريف اللاذقية.

ونشرت صفحات مؤيدة للنظام صور ما لا يقل عن 15 عنصراً، بينهم ضباط، قتلوا خلال الـ 24 ساعة الماضية، في المعارك والاشتباكات الدائرة منذ أيام في ريفي حماة واللاذقية.

واستهدفت هيئة تحرير الشام ليل أمس تجمعات النظام في شمال حماة بصواريخ الغراد، وأعلنت أنها أوقعت قتلى وجرحى في صفوف النظام.

 

 

ونشرت تحرير الشام ليل أمس الخميس صوراً لجثث عناصر النظام الذين قتلوا في محاولة تقدمهم على تلة كبانة، وصورة لعربة بي إم بي مدمرة في المكان نفسه، حيث تحاول قوات النظام منذ 5 أيام التقدم على هذه التلة الإستراتيجية التي تطل على بلدات من سهل الغاب، ومدينة جسر الشغور ومعظم ريفها.

 

 

وتستمر مروحيات النظام ومدفعيته والطائرات الحربية الروسية باستهداف المدن والقرى في ريف حماة الشمالي وريف إدلب الجنوبي، وطال القصف المدفعي ليل أمس قرية كفريدين في ريف إدلب الغربي ما أدى إلى إصابة 6 أشخاص بينهم أطفال ونساء.

ويعقد مجلس الأمن الدولي صباح اليوم الجمعة جلسة طارئة دعت لها 3 دول هي الكويت وألمانيا وبلجيكا، لبحث التصعيد العسكري شمال غرب سوريا، وفق ما أفادت به مصادر دبلوماسية بالأمم المتحدة.

وأوضحت المصادر لوكالة الأناضول أن وكيل الأمين العام للشؤون الإنسانية مارك لوكوك الإنسانية، سيقدم لأعضاء المجلس خلال الجلسة إفادة بشأن الأوضاع الإنسانية للمدنيين في شمالي غربي سوريا.

شارك برأيك

أشهر الوسوم