النظام يستهدف بلدة التمانعة بالفوسفور الأبيض المحرم دولياً

قصف سابق بالفوسفور الأبيض في سوريا
تلفزيون سوريا - خاص

استهدفت قوات النظام مساء اليوم الثلاثاء بلدة التمانعة في ريف إدلب الجنوبي بمادة الفوسفور الأبيض المحرم دولياً، وذلك من خلال رمايات صاروخية مكثفة.

وبث ناشطون مقاطع مصورة تظهر قصفاً عنيفاً بصواريخ محملة بمادة الفوسفور الأبيض على بلدة التمانعة، وذلك في إطار حملة القصف التي يشنها النظام على ريفي حماة وإدلب.

وبحسب ناشطين فإن النظام استهدف البلدة بنحو 40 صاروخاً محملاً بمادة الفوسفور الأبيض المحرم دولياً، دون ورود أنباء عن سقوط ضحايا حتى الآن.

في السياق ذاته قضت امرأة وأصيب ثلاثة آخرون جراء استهداف الأراضي الزراعية في بلدة الهبيط بريف إدلب الجنوبي، كما تعرضت بلدة سرمين لقصف بالقنابل العنقودية مما أدى إلى إصابة ثلاثة مدنيين.

القصف العنيف طال اليوم أيضاً مدن وبلدات اللطامنة ومورك وأطراف بلدة تلمنس وخان السبل ومعرة حرمة حيث تم استهداف مدرسة مما أدى إلى دمار كبير في الفصول المدرسية، فيما تعرضت قرى الحوير ومعركبة هي الأخرى لقصف مدفعي.

ويوم أمس قضى ثلاثة مدنيين وجرح ثلاثة آخرون جراء القصف المدفعي والصاروخي لقوات النظام على بلدة تلمنس في ريف إدلب، كما تعرضت مدن وبلدات أخرى لقصف مدفعي وصاروخي.

وتواصل قوات النظام قصفها العنيف واستهداف المدنيين في انتهاك مستمر لاتفاق سوتشي بين تركيا وروسيا، والذي نص على وقف إطلاق النار وإنشاء منطقة منزوعة السلاح.

شارك برأيك

الأكثر مشاهدة

أشهر الوسوم