النظام يرد على الاتفاق التركي الأميركي حول المنطقة الآمنة

تلفزيون سوريا - وكالات

رد نظام الأسد على الاتفاق التركي الأميركي حول المنطقة الآمنة شمال شرق سوريا، واصفا إياه بـ "اعتداء فاضحا على سيادة ووحدة أراضي سورية".

ونقلت وكالة أنباء النظام (سانا) اليوم الخميس، عن "مصدر رسمي" في وزارة خارجية النظام (لم تسمه) قوله إن النظام يرفض الاتفاق الذي أعلن عنه الجانبان.

وأضاف المصدر أن الاتفاق "يصب في مصلحة كيان الاحتلال الإسرائيلي الغاصب"، وتابع "إن بعض الأطراف السورية من المواطنين الأكراد التي فقدت البصر والبصيرة وارتضت لنفسها أن تكون الأداة والذريعة لهذا المشروع العدواني الأمريكي التركي تتحمل مسؤولية تاريخية في هذا الوضع الناشئ".

ودعا المصدر "الأطراف السورية من المواطنين الأكراد" للعودة إلى "الحاضنة الوطنية"، وناشد المجتمع الدولي والأمم المتحدة إدانة "العدوان الأمريكي التركي".

وكانت أنقرة وواشنطن قد توصلت أمس إلى اتفاق يقضي بإنشاء مركز عمليات مشتركة في تركيا خلال أقرب وقت، لتنسيق وإدارة إنشاء المنطقة الآمنة شمالي سوريا بحسب وزارة الدفاع التركية.

وقالت وزارة الدفاع التركية في بيانها "تم التوصل إلى اتفاق لتنفيذ التدابير التي ستتخذ في المرحلة الأولى من أجل إزالة الهواجس التركية في أقرب وقت.

شارك برأيك

أشهر الوسوم