المقداد يدعو (PYD) أن يكون مخلصاً في الحوار مع نظام الأسد

نائب وزير خارجية نظام الأسد فيصل المقداد (إنترنت)
تلفزيون سوريا - وكالات

أبدى نائب وزير خارجية نظام الأسد فيصل المقداد تفاؤلاً إزاء الحوار مع حزب الاتحاد الديمقراطي وذراعه العسكري وحدات حماية الشعب، التي تريد إبرام اتفاق سياسي مع النظام، حيث أشار لحدوث تقدم فيما يتعلق بالمحادثات التي تتوسط فيها روسيا.

وحول المحادثات قال المقداد "من الضروري دوماً الحفاظ على التفاؤل فالتجارب السابقة مع الجماعات الكردية لم تكن مشجعة لكن الآن الأمور أصبحت في خواتيمها".

وأضاف "إذا كان بعض الأكراد يدعي أنه جزء لا يتجزأ من الدولة السورية ومن شعب سوريا فهذه هي الظروف المواتية. لذلك أنا أشعر دائما بالتفاؤل".

وشجع المقداد هذه الفئات والمجموعات السياسية على أن تكون مخلصة في الحوار، الذي يتم الآن بين النظام وهذه المجموعات، ويجب الأخذ في الاعتبار بأنه لا بديل عن ذلك على حد قوله.

وتسعى قوات سوريا الديمقراطية التي تشكل وحدات حماية الشعب عمودها الفقري لإحياء المحادثات مع النظام، وذلك بعد قرار الرئيس الأميركي دونالد ترمب بسحب القوات الأميركية من المناطق التي تسيطر عليها "قسد" حيث تسعى من خلال التفاوض مع النظام لوقف أي هجوم تركي على المنطقة.

ونقلت وكالة رويترز الأسبوع الماضي عن سياسي كردي بارز لم تسمه قوله بأن حزب الاتحاد الديمقراطي عرض في اجتماعات عقدت في الآونة الأخيرة في روسيا "خارطة طريق" لاتفاق مع نظام الأسد.

ويسعى حزب الاتحاد الديمقراطي من خلال هذه المفاوضات مع النظام لإيجاد سبيل لحماية المنطقة من تركيا التي تعتبر الحزب وذراعه العسكري وحدات حماية الشعب تهديداً لأمنها القومي.

شارك برأيك

أشهر الوسوم