المعارضة تستعيد أجزاء من كفرنبودة وتأسر عقيداً لدى قوات النظام

قصف فصائل المعارضة لمواقع قوات النظام في ريف حماة الشمالي
تلفزيون سوريا - حاص

تمكنت فصائل المعارضة السورية مساء اليوم الأربعاء، من استعادة أجزاء من بلدة كفرنبودة بريف حماة الشمالي بعد معارك عنيفة ضد قوات النظام.

وأفاد مراسل تلفزيون سوريا أن فصائل المعارضة تمكنت من استعادة معظم بلدة كفرنبودة باستثناء الحي الغربي الذي ما زالت تتحصن به قوات النظام، في حين تم استعادة تل هواش، بعد مقتل عدد من قوات النظام، وتدمير مدفع عيار 23، قبل الانسحاب منه في وقت لاحق.

وأضاف المراسل أن هيئة تحرير الشام قامت بتفجير سيارة ملغمة يقودها أحد عناصرها خلال اقتحام بلدة كفرنبودة، كما قامت بأسر عدد من قوات النظام.

 

 

 

وبحسب وكالة إباء فإن من بين الأسرى الذين تم أسرهم من قبل هيئة تحرير الشام، العقيد حسان حبيب قائد الحملة العسكرية لقوات النظام على بلدة كفرنبودة.

كما نقلت إباء عن مصدر عسكرية في الهيئة قوله إن مجموعة كاملة من عناصر قوات النظام قتلوا خلال الاشتباكات المستمرة داخل بلدة كفرنبودة.

من جانبها أعلنت الجبهة الوطنية للتحرير استهداف عدة ثكنات عسكرية وحواجز تابعة للفيلق الخامس في ريف حماة الغربي برشقات من صواريخ الغراد.

يذكر أن فصائل المعارضة كانت قد أطلقت بعد ظهر اليوم هجوماً كبيراً لاستعادة بلدة كفرنبودة، وذلك بمشاركة الجبهة الوطنية للتحرير وهيئة تحرير الشام.

وكانت قوات النظام قد سيطرت خلال الحملة العسكرية التي تشنها بدعم من الطيران الحربي الروسي منذ أواخر شهر نيسان الماضي، على بلدتي كفرنبودة وقلعة المضيق وقرى أخرى قربهما في ريف حماة، كما أسفر التصعيد العسكري عن وقوع مئات الضحايا مِن المدنيين، ونزوح عشرات الآلاف، فضلاً عن دمارٍ واسع طال الأحياء السكنيّة والبنى التحتية والمنشآت الخدمية.

شارك برأيك

أشهر الوسوم