المطاردون: من قبل تجار الأسلحة الرقمية

تخيل عالما تستطيع فيه الحكومات قراءة كل بريد إلكتروني مرسل وسماع كل مكالمة هاتفية، بلد بأكمله تحت المراقبة المستمرة. في الواقع لا تحتاج إلى التخيل لأن هذا الأمر موجود على أرض الواقع . الحكومات في أرجاء العالم تستخدم المعدات الحربية الإلكترونية الأكثر تقدما لمراقبة كل تحركات مواطنيها، المعدات المصممة لمكافحة الإرهاب قد وجدت طريقها إلى أيدي الأنظمة الديكتاتورية القمعية في ليبيا وسوريا والبحرين. هذا التحقيق يبحث في كيفية شراء الدول الفاسدة لهذه المعدات

شارك

أشهر الوسوم