الكوادر الطبية في إدلب تُطالب بالحماية وتندد بهجمات النظام

مظاهرة للكوادر الطبية في مدينة إدلب (إنترنت)
تلفزيون سوريا - متابعات

نظمت كوادر طبية في محافظة إدلب مظاهرات ووقفات احتجاجية للمطالبة بوقف الهجمات على المراكز الطبية التي تعرضت مؤخراً لقصف النظام وروسيا.

وخرج عدد من العاملين بالمجال الطبي يوم أمس بمظاهرة أمام مديرية الصحة في إدلب ومراكز طبية أخرى في خان شيخون والهبيط والخواري، رفعوا لافتات أكدوا فيها على أن "الكوادر الطبية ليست هدفاً"، مطالبين بوقف هجمات النظام وروسيا على المرافق الطبية.

 

 

 

 

وخرجت مظاهرة أخرى للكوادر الطبية في مشفى أطمة الخيري قرب الحدود التركية شمالي إدلب، طالب فيها المتظاهرون بالحماية الدولية من الأمم المتحدة، كما أكدوا على مبادئ الثورة السورية في "الحرية والعدالة".

 

 

 

وركز سلاح الجو الروسي على استهداف المرافق الحيوية في الهجمات الجوية التي شنها على ريف إدلب الجنوبي وريف حماة الشمالي خلال الأسبوعين الماضيين، ما أدى إلى خروج عدد من المشافي والمراكز الطبية عن الخدمة من بينها مركز طبي في مدينة خان شيخون ومشفى مدينة اللطامنة ومشفى قرية حاس.

أعلنت الأمم المتحدة يوم الخميس الماضي أنها أرسلت إحداثيات نحو 235 موقعا لمشاف ومدارس في محافظة إدلب، لكل من روسيا وتركيا والتحالف الدولي.

وأحصت الشبكة السورية لحقوق الإنسان مقتل 743 من الكوادر الطبية بينهم 631 قتلوا على يد النظام وروسيا منذ آذار 2011 وحتى آذار 2017، في حين قتل النظام وروسيا 36 من الكوادر الطبية في النصف الأول من العام الجاري.

شارك برأيك

أشهر الوسوم