القوات التركية والشرطة تمنع نازحي إدلب وحماة من دخول عفرين

تلفزيون سوريا - خاص

منعت حواجز الشرطة المدنية والقوات التركية المدنيين النازحين من محافظة إدلب وحماة من التوجه إلى منطقة عفرين شمال حلب.

وقالت مصادر محلية لتلفزيون سوريا إن حواجز الشرطة والقوات التركية منعت دخول سيارات النازحين من ريفي إدلب وحماة المتجهة إلى منطقة عفرين عبر معبر أطمة – دير بلوط الفاصل بين المنطقتين.

وكان المعبر من جهة دير بلوط خاضع لسيطرة فيلق الشام، لكن تم استبداله لعناصر من الشرطة المدنية، وعناصر أتراك لضبط دخول النازحين بشكل أكبر، حيث سمح عناصر الفيلق لأعداد قليلة بالدخول عن طريق "تل سلور".

وحاول مراسل تلفزيون سوريا التواصل مع الجيش الوطني لمعرفة أسباب منع دخول النازحين، لكنه لم يتمكن من الحصول على إجابة حول هذا الموضوع.

لكن مصادر أهلية وعددا من الأشخاص الذين تم منعهم من الدخول قالوا إن سبب المنع بحسب عناصر الحواجز هو منع دخول عناصر جبهة النصرة "هيئة تحرير الشام"، أو أي عناصر مشبوهة أخرى كعناصر تنظيم "الدولة".

فيما تحدثت مصادر أهلية عن عدم قدرة المخيمات في منطقة عفرين (المحمدية ودير بلوط) على استيعاب الأعداد الكبيرة، وبأن هناك مخيما مجهزا للنازحين في كفرلوسين بإدلب.

يذكر أن أعداداً قليلة من الراغبين بالقدوم لمنطقة عفرين وريف حلب الشمالي بشكل عام، استطاعت العبور وتوزعت على مناطق جنديريس وشيخ حديد ومعبطلي بريف عفرين، بالإضافة إلى نزوح بعضهم باتجاه اعزاز وباقي مناطق ريف حلب الشمالي.

شارك برأيك

أشهر الوسوم