"الفهد".. أول مدرّعة متطورة يصنعها الجيش السوري الحر (فيديو)

الجيش الحر ينتج أول مركبة مدرعة متطورة (الأناضول)
تلفزيون سوريا - وكالات

تمكّن خبراء عسكريون في الجيش السوري الحر مِن صناعة أول مركبة عسكرية مدرّعة (ناقلة للجند) متطورة في مناطق سيطرته بريف حلب.

وأطلق الخبراء السوريون على المدرّعة التي أنتجتها "فرقة الحمزة" التابعة للجيش الوطني (الحر) اسم "الفهد"، متخذين مِن المدرعات التركية نموذجاً في صناعتها.

وتتميز "الفهد" بمحرك دفع رباعي (4×4)، وتصل سرعتها إلى 80 كم بالساعة في الأراضي المنبسطة، وإلى 30 كم بالساعة في الأراضي الوعرة، كما يبلغ طولها 6 أمتار، وعرضها 1.75 متر، بارتفاع 3 أمتار.

وزُوّدت مركبة "الفهد" بنظام تكييف صيفي وشتوي، وباب خلفي "هيدروليك"، وسبع فتحات جانبية لـ إطلاق النار، وزجاج مقاوم للرصاص، وحماية ضد الألغام الخفيفة والثقيلة، فضلاً عن شبك مصنوع مِن الفولاذ لـ مقاومة قذائف "RPG".

كذلك، زُوّدت المركبة برشاش آلي بتحكم أوتوماتيكي وبمدار (360 درجة)، إضافةً إلى شاشةٍ مرتبطة بكاميرات رؤية ليلية عالية الدقة، إلى جانب نظام اتصال متطور مِن أجل التواصل مع بقية الوحدات في ساحة المعركة.

وتبلغ سعة المدرعة (10 جنود) بينهم طاقم مؤلف مِن 5 أشخاص هم (قائد المركبة وسائق ورامٍ ومذخّر ومسؤول طبي).

 

ونقلت وكالة "الأناضول" التركية عن قيادة "فرقة الجمزة" قولها، إن صناعة المدرّعة المتطورة جاءت ثماراً للجهود التي بُذلت في مجال الصناعات الدفاعية التي بدأها الجيش الحر عام 2017، حيث تم إنشاء معملٍ للصناعات الدفاعية، مِن أجل تلبية الاحتياجات العسكرية الخفيفة والمتوسطة والثقيلة للجيش السوري الحر.

يشار إلى أن الجيش السوري الحر والجيش التركي تمكّنا خلال عملية "درع الفرات"، بين شهري آب 2016 وآذار 2017، مِن السيطرة على مناطق واسعة شمال وشرق حلب بمعارك ضد تنظيم "الدولة"، كما سيطرا ضمن عملية "غصن الزيتون" التي أُطلقت، يوم 24 من آذار 2018، على كامل منطقة عفرين (الحدودية مع تركيا) شمال غرب حلب، بمعارك ضد "وحدات حماية الشعب - YPG".

شارك برأيك

أشهر الوسوم