العفو الدولية تناشد تركيا لعدم ترحيل سوري من مطار إسطنبول

تلفزيون سوريا - خاص

ذكرت منظمة العفو الدولية أن لاجئًا سورياً من أصل فلسطيني قد تقطعت به السبل في مطار إسطنبول بتركيا منذ أكثر من ستة أسابيع وهو "معرض لخطر الترحيل الوشيك".

وقالت المنظمة في بيان إن محمد العجلاني يونس يعيش في المطار دون أن يحصل على الغذاء الكافي أو الضوء الطبيعي أو الهواء النقي منذ 26 من أيار.

وقالت أدريانا تيدونا، باحثة الهجرة في منظمة العفو الدولية: "محمد ليس لديه مكان للنوم أو الاستحمام، وكان يعيش على شطائر الجبن والماء وعصير الفاكهة، وذلك يؤثر سلباً على صحته".

وأضافت "بينما يتدفق آلاف المسافرين عبر مبنى المطار الجديد في إسطنبول، كل ما يستطيع محمد عجلاني يونس القيام به هو المشاهدة والانتظار".

وهرب اليونس من الحرب في سوريا في عام 2012، وانتقل مع عائلته إلى مخيم للاجئين الفلسطينيين في لبنان. ثم غادر لبنان خشية أن تعيده إلى النظام في سوريا. 

وقال تيدونا "إنه معرض لخطر الترحيل الوشيك إلى لبنان مما يعرضه لخطر إرساله إلى سوريا، حيث سيكون عرضة لانتهاكات حقوق الإنسان".

وأشارت منظمة العفو إن يونس أوقف في المطار وحُرم من دخول تركيا بسبب سفره بجواز سفر مزيف. ثم تقدم بطلب للجوء.

وذكرت المنظمة الحقوقية أنه على الرغم من أن طلب يونس للحصول على اللجوء في تركيا لم يتم البتُّ فيه بعد ولا يوجد أمر ترحيل ضده، فقد كانت هناك محاولتان لإعادته إلى لبنان.

ودعت منظمة العفو الدولية السلطات التركية إلى "السماح (لليونس) بالدخول فوراً إلى تركيا والوصول إلى الدعم الذي يستحقه كطالب لجوء".

 

 

شارك برأيك

الأكثر مشاهدة

أشهر الوسوم