الطائرات الحربية تستهدف المدنيين وسيارات الإسعاف في الغوطة

سيارات الإسعاف لم تنجُ من الاستهداف في الغوطة الشرقية (الدفاع المدني)
تلفزيون سوريا

تجددت غارات الطيران الروسي والنظام السوري على المدن والبلدات في الغوطة الشرقية، مستهدفة سيارات الإسعاف، بالإضافة للأحياء السكنية، مخلفة مزيداً من الضحايا بين صفوف المدنيين.

واستهدف الطيران الحربي الروسي سيارات الإسعاف في مدينة سقبا مما تسبب بخروجها عن الخدمة، في حين أصيب فجر اليوم عدد من المدنيين في مدينة دوما جراء سقوط برميلين متفجرين من الطيران المروحي على الأحياء السكنية في المدينة.

 

 

وفي مدينة عربين اندلع حريق بعد استهداف الأحياء السكنية بسبع قذائف مدفعية، في حين شن الطيران الحربي 8 غارات جوية على الأحياء السكنية في مدينة سقبا، و6 غارات جوية على مدينة حمورية.

أما في مدينة حرستا فقد أصيب عدد من المدنيين بجروح جراء القصف الجوي والمدفعي المكثف على الأحياء السكنية في المدينة، وقد بلغت حصيلة القصف 10 غارات جوية من الطيران الحربي الروسي والسوري، و50 صاروخ أرض-أرض، وأكثر من 60 قذيفة مدفعية وهاون.

وفي ظل القصف والغارات الجوية، والهجوم العنيف الذي تشهده المدن والبلدات في الغوطة الشرقية، عبرت أمس قافلة إغاثة مناطق تدور فيها المعارك، وأوصلت إمدادات إلى المنطقة المحاصرة.

وذكرت اللجنة الدولية للصليب الأحمر أن القافلة أوصلت 2400 حاوية أغذية يمكن أن تكفي 12 ألف شخص لمدة شهر إضافة إلى 3248 كيساً من طحين القمح، بحسب وكالة رويترز.

شارك برأيك

أشهر الوسوم