الشرطة الحرّة تضبط طنّاً مِن المتفجرات في مدينة الباب

متفجرات وصواعق عثر عليها داخل منزل أحد عناصر تنظيم "الدولة" في الباب - 3 آب (ناشطون)
تلفزيون سوريا - خاص

ضبطت قوات الشرطة والأمن العام الوطني بالاشتراك مع القوات التركية، اليوم السبت، طنّاً مِن المتفجرات وذلك خلال مداهمة أحد المواقع التابعة لـ خلايا تنظيم "الدولة" في مدينة الباب شرق حلب.

وقال مصدر محلي مِن الباب لـ موقع تلفزيون سوريا، إن قوات الشرطة المدنية والعسكرية داهمت خلال عملية مشتركة منزلاً لـ أحد خلايا تنظيم "الدولة" في المنطقة الغربية بمدينة الباب، وتمكّنت مِن إلقاء القبض عليه ومصادرة جميع المتفجرات.

وأضاف المصدر، أن القوات والمخابرات التركية اشتركت بعملية المداهمة، ووجدت في المنزل الذي داهمته، أكثر مِن 25 عبوة "ناسفة" وعشر لاصقات ناسفة، إضافةً إلى حزامين "ناسفين" وعدة صواعق ومواد أوليّة لـ تصنيع القنابل.

مِن جانبها، ذكرت وكالة "الأناضول" التركية، أنه تم ضبط (1 طن) مِن المتفجرات خلال عملية مشتركة لـ "قوات الدرك والاستخبارات" التركية، ضد تنظيم "الدولة" في مركز مدينة الباب.

في وقتٍ سابق اليوم، انفجرت عبوة "ناسفة" بسيارة لأحد القياديين في الجيش الوطني (الحر)، على طريق الراعي في مدينة الباب، سبقها انفجار مماثل بسيارة قياديٍ آخر في مدينة جرابلس القريبة.

وسبق أن قتل عنصران من تنظيم "الدولة"، مطلع شهر تموز الفائت، بعملية أمنيّة نفّذها مقاتلون مِن "الجبهة الشامية" (الفيلق الثالث في الجيش الوطني) في مدينة الباب.

اقرأ أيضاً..  الباب.. مقتل عنصرين لتنظيم "الدولة" بعملية أمنية (صور)

تعد مدينة (الباب) أكبر مدن ريف حلب الشمالي والشرقي التي سيطرت عليها فصائل الجيش السوري الحر والقوات التركية ضمن عملية "درع الفرات" التي انطلقت ضد تنظيم "الدولة"، يوم الـ 24 من شهر آب عام 2016، وما تزال المدينة منذ ذلك الوقت تعاني - نوعاً ما - مِن خلل أمني أدّى إلى عدد من التفجيرات، أوقعت العديد مِن الضحايا المدنيين. 

شارك برأيك

الأكثر مشاهدة

أشهر الوسوم