السيسي ينافس أحد مؤيديه في انتخابات الرئاسة

مجسم للرئيس المصري عبد الفتاح السيسي(رويترز)
تلفزيون سوريا-وكالات

تغلق اليوم الأربعاء صناديق الإقتراع في الإنتخابات الرئاسية المصرية التي بدأت في الأول من أمس الإثنين، وسط انعدام منافسة حقيقة للرئيس المصري عبد الفتاح السيسي باستثناء المرشح موسى مصطفى موسى زعيم حزب الغد الذي يعتبر بأنه أحد مؤيدي السيسي.

وترشح ثلاثة مصريين لمنافسة السيسي في الإنتخابات الرئاسية قبل أن يتم إقصاؤهم بحجة تهم أخلاقية وملاحقات قضائية، اثنان من المرشحين ينتميان لزمن الرئيس المخلوع حسني مبارك وهم أحمد شفيق رئيس الوزراء و سامي عنان رئيس الأركان الأسبق.

وفي ظل انعدام الحياة السياسية في مصر رجحت دراسة ميدانية أجراها المركز المصري لدراسات الإعلام والرأي العام أن لاتتجاوز نسبة المشاركة بالإنتخابات 2.6% وهي نسبة متدنية غير مسبوقة على وصف المركز.

وقالت الهيئة الوطنية للانتخابات في مصر أنها ستعمل على تطبيق أحكام القانون في فرض غرامة مالية قدرها 500جنيه على الناخبين الذين يتخلفون عن الإدلاء بأصواتهم في الانتخابات الرئاسية.

وتحدثت وسائل إعلام عربية عن أن المرشح الوحيد لمنافسة السيسي في الإنتخابات كان يدعم تجمعات إنتخابية تؤيد الرئيس الحالي، كما كانت صورة حسابه الشخصي على"فيسبوك"تحمل صورة السيسي.

وتولى السيسي السلطة عام 2014بعد انقلاب عسكري على الرئيس الأسبق محمد مرسي الذي انتخبه المصريون في حزيران 2013، ويشهد الإقتصاد المصري ارتفاعا في معدلات التضخم وانخفاضا في قيمة الجنيه المصري أمام العملة الأجنبية جراء السياسية الإقتصادية للسيسي وسيطرة الجيش على مفاصل الحياة الإقتصادية والسياسية.

شارك برأيك

أشهر الوسوم