السلطات التركية تعيد الشاب أمجد طبلية بعد 10 أيام من ترحيله

تلفزيون سوريا - وكالات

أعلنت السلطات التركية إعادة الشاب السوري أمجد طبلية (19 عاماً) إلى مدينة إسطنبول، بعد أن تم ترحيله قبل 10 أيام.

وبحسب وكالة الأناضول فإن إعادة طبلية جاءت بعد إثبات امتلاكه لوثيقة إقامة مؤقتة في إسطنبول، وذلك بعد توقيفه من قبل الأمن التركي في إسطنبول في إطار إجراءات مكافحة التهريب والهجرة غير الشرعية.

وخلال حديثه للأناضول قال طبلية إنه قدم إلى إسطنبول منذ 4 سنوات، واستقر في منطقة إسنيورت، وهو يعمل ويدرس وأنهى الصف التاسع ويستعد للبدء في الصف العاشر العام المقبل.

وأوضح طبلية أن الأمن أوقفه في منطقة الفاتح بإسطنبول قبل 10 أيام، وطلب منه إبراز الهوية الشخصية، إلا أنها لم تكن بحوزته.

وأضاف "اتصلت بشقيقي الأكبر وطلبت منه إحضار الهوية الشخصية، إلا أن شقيقي تأخر كثيرا، وأخبرني رجال الأمن بأنهم لن ينتظروا أكثر من ذلك".

وكانت حادثة ترحيل طبلية قد أثارت سخط عدد كبير من الناشطين السوريين على مواقع التواصل الاجتماعي.

وفي حديث سابق لموقع تلفزيون سوريا قال طبلية إنه تم ترحيله إلى مدينة إدلب بعدما تم إجباره في المخفر على توقيع أوراق لم يكن يعرف ما ورد فيها.

وأكد أمجد أنهم تعرضوا للإهانات من قبل الأمن التركي خلال الطريق الذي استمر لمدة 19 ساعة، وخلال هذه الفترة الطويلة لم يكن بمقدورهم الاتصال بذويهم، بعد أن تمت مصادرة هواتفهم المحمولة، وتفاجؤوا بوصول الحافلة إلى معبر الصداقة قرب مدينة سلقين غربي محافظة إدلب.

أقرأ أيضاً: الأمن التركي يرحّل شاباً إلى سوريا رغم امتلاكه "كيملك" إسطنبول

 

ويوم أمس السبت قال شاب سوري آخر يدعى محمد إبراهيم مستاوي في مقطع فيديو انتشر على مواقع التواصل الاجتماعي، إنه كان أحد المرحلين من تركيا بطريق الغلط وتمت إعادته إلى أهله في تركيا.

 

 

 

يذكر أن مديرية الإعلام والعلاقات العامة في ولاية إسطنبول قالت في بيان صحفي يوم الإثنين الماضي، "إننا مستمرون في عمليات إلقاء القبض على الداخلين إلى بلادنا بطريقة غير شرعية، ونقوم بإخراجهم من البلاد، وذلك في إطار مكافحتنا للهجرة غير الشرعية".

 

شارك برأيك

أشهر الوسوم