العودة الى الكل العودة الى الكل
نشرات

الساروت يرحل..شاهد ماذا قال رفاقه والمقربون منه في يوم رحيله

قال  الأديبُ اللبناني جبران خليل جبران يوماً، إنَّه يؤمنُ بأنَّ الإنسانَ لا يموتُ دفعةً واحدة، وإنَّما يموتُ بطريقةِ الأجزاءِ، كلَّما رحلَ صديقٌ ماتَ جُزء، وكلما غادرَ حبيبٌ ماتَ جُزء، وكلّما قُتِلَ حُلم من الأحلامِ ماتَ جزء، فيأتي الموتُ الأكبرُ ليجدَ كلَّ الأجزاءِ ميتةً، فيحملَها ويرحل، عبد الباسط الساروت الحارسُ الذي تحوّلَ إلى الهجومِ، قضى على جبهاتِ ريف حماة، مدافعاً عن مرمى الثورةِ الأخيرِ الذي تهزُّ شباكَهُ قنابلُ الموت، الساروت  الذي يشكّلُ قصةً مختزلةً عن الثورةِ السورية، عن أيامِها السلمية، وإكراهِ أهلِها على حملِ السلاح، عن الفقدانِ والخذلان، عن الحصارِ والدمار،  وعن الأملِ الذي تعلّقَ الساروتُ بأحبالِهِ حتى أيامِهِ الأخيرة، بأنَّ الثورةَ مستمرّةٌ وبأنَّ عيدَها قادم

تقديم: نور الهدى مراد
إعداد: محمد الدغيم - ناصر عدنان
ضيوف المحور:
عمر إدلبي - ممثل تجمع ثوار سوريا - الدوحة
طارق بدر خان  - ناشط إعلامي  - إدلب
النقيب مصطفى المعراتي - الناطق باسم جيش العزة
خالد أبو صلاح  -ناشط سياسي  - أنطاكيا

أشهر الوسوم