الدفاع المدني يوثق أكثر من ألف ضحية في أيار الماضي

الدفاع المدني يتفقد مكان القصف في بلدة البارة بريف إدلب (إنترنت)
تلفزيون سوريا

وثق الدفاع المدني في تقرير له اليوم الخميس، مقتل وإصابة 1057 مدنياً في مناطق سيطرة المعارضة بريفي إدلب وحماة خلال شهر أيار الماضي.

وقال الدفاع المدني في التقرير إن 272 مدنياً قُتلوا بينهم 58 امرأة و 67 طفلاً، وجرح 785 آخرين بينهم 165 امرأة و199 طفلاً، كما قُتل عنصر من الدفاع الدفاع المدني وجرح 10 آخرون.

وبحسب التقرير شنت المقاتلات الحربية التابعة لروسيا ونظام الأسد 3013 غارة وألقت المروحيات 2418 برميلا متفجرا و302 لغم بحري، كما قصفت المحافظة بـ 10172 صاروخا و8903 قذيفة مدفعية.

وأدى القصف إلى دمار 1801 منزل وخمسة مراكز للدفاع المدني وخمس مدارس وست مستشفيات وأربعة جوامع و11 سوقا شعبيا إضافة إلى أضرار بـ374 حقلا زراعيا.

وتواصل قوات النظام بدعم جوي روسي عملياتها العسكرية مستخدمة كل الأسلحة المحرمة في أرياف إدلب وحماة التي يعيش فيها نحو 4 ملايين شخص مخلفة مئات الضحايا المدنيين، بالإضافة لتهجير مئات الآلاف باتجاه الحدود السورية التركية.

 

شارك برأيك

أشهر الوسوم