الحكومة الجزائرية تحظر ارتداء النقاب

الصورة(إنترنت)
تلفزيون سوريا-وكالات

حظرت الحكومة الجزائرية  اليوم الخميس ارتداء النقاب والألبسة التي تخفي هوية الشخص في أماكن العمل ، وبذلك ينضم أول بلد عربي إلى قائمة دول أوروبية أصدرت سابقا القرار نفسه.

وشدد القرار الذي وافق عليه رئيس الوزراء أحمد أبو يحيى على"منع كل لباس يعرقل ممارسة مهام المرفق العام، لا سيما النقاب الذي يُمنع ارتداؤه منعا باتا في أماكن العمل".

يذكر أن الجزائر منعت العام الماضي ارتداء النقاب في المدارس و المؤسسات التربوية، وسط توقعات أن يثير القرار الجديد احتجاج الجماعات الإسلامية والسلفية في البلاد.

وحظرت عدة دول أوروبية ارتداء النقاب في الأماكن العامة والمدارس وأماكن العمل مع وجود بعض الاستثناءات، وكانت فرنسا الدولة الأولى التي نفذت القانون في نيسان 2011، تبعتها بلجيكا ثم هولندا والنمسا والدانمارك وبلغاريا التي استثنت بعض أماكن الرياضة والعمل والأماكن المخصصة للصلاة، لكنها فرضت غرامة أكبر من غيرها.

وتقول الدول الأوروبية إن القرار ليس موجها ضد دين بعينه أي أنه محايد دينيا، لأنه يشمل كل ما يغطي الوجه ويمنع التعرف إلى الهوية مثل الخوذات والأقنعة، وذلك ضمن إجراءات أمنية محسنة لمواجهة "خطر الإرهاب".

شارك برأيك

أشهر الوسوم