الجيش الأميركي يُنْشئ قاعدتين عسكريتين قرب الحدود السورية

جنود من الجيش الأميركي في أربيل، العراق (US Army)
تلفزيون سوريا - وكالات

قال فرحان الدليمي، عضو مجلس محافظة الأنبار العراقية إن الولايات المتحدة شيدت قاعدتين عسكريتين جديدتين في صحراء المحافظة قرب الحدود السورية، بالتزامن مع قرار انسحابها من سوريا.

وذكر المسؤول العراقي في تصريح أمس الثلاثاء، لوكالة الأناضول التركية، أن "الجيش الأمريكي أنشأ قاعدتيْن عسكريتين جديدتين على أرض خاوية بالمحافظة".

وأضاف الدليمي أن "القاعدة الأولى أنشئت شمالي ناحية الرمانة التابعة لقضاء القائم على حدود سوريا، والذي يقع على بعد 360 كيلومتراً غرب الرمادي مركز محافظة الأنبار".

وتم إنشاء القاعدة الثانية إلى الشرق من مدينة الرطبة، على بعد 310 كيلومترات غرب الرمادي، وأقل من 100 كيلومتر عن حدود سوريا وقاعدة التنف، بحسب الدليمي.

ولمدينة الرطبة موقع استراتيجي وسط بادية الأنبار، حيث تشكل نقطة التقاء طرق رئيسية قادمة من ثلاثة معابر حدودية هي عرعر مع السعودية، وطريبيل مع الأردن، والوليد – التنف مع سوريا.

وأشار الدليمي إلى أن الهدف من إنشاء الموقعين يتمثل في "مساعدة القوات العراقية في السيطرة على حدود البلاد، لمنع تسلل عناصر تنظيم الدولة إلى المدن العراقية.

ولفت المسؤول العراقي إلى أن العشرات من الجنود الأمريكيين موجدون في القاعدتين، بالإضافة لطائرات مسيّرة (من دون طيار) ومعدات عسكرية أخرى.

وحاولت الولايات المتحدة منع إيران من إنشاء خط استراتيجي يصل بغداد بدمشق ثم بيروت، وذلك بعد إنشاء قاعدة التنف التي قطعت طريق بغداد دمشق، واستهدافها للمليشيات التابعة لإيران أكثر من مرة قرب الحدود السورية العراقية.

شارك برأيك

أشهر الوسوم