الجيش الأميركي يتهم روسيا بعرقلة وصول المساعدات لمخيم الركبان

وقفة اجتجاجية لـ النازحين في مخيم الركبان - 10 من تشرين الأول (ناشطون)
تلفزيون سوريا - متابعات

اتهم الجيش الأميركي أمس الخميس، روسيا بعرقلة وصول المساعدات الإنسانية إلى مخيم الركبان على الحدود السورية – الأردنية، وذلك رغم تقديمه ضمانات أمنية لقافلة الأمم المتحدة.

وقال المتحدث باسم القيادة المركزية الأميركية الكابتن بيل أوربان لشبكة (سي.إن.إن) إن "روسيا رفضت مرة أخرى دعم تسليم المساعدات الإنسانية من دمشق إلى مخيم الركبان للنازحين على الرغم من الضمانات الأمنية الأميركية."

وأضاف أوربان إن " الادعاءات التي قدمتها روسيا للأمم المتحدة كاذبة، فالظروف مهيأة لتقديم هذه المساعدات المهمة إلى ساكني الركبان، الذين يعيشون أوضاعاً رهيبة".

ويأتي الرد الأميركي بعد أن اتهمت وزارة الدفاع الروسية الولايات المتحدة بتعمد عرقلة وصول المساعدات إلى سكان الركبان، "في محاولة لجذب مجندين إلى فصيل مغاوير الثورة التابع للجيش السوري الحر"، وفق الادعاءات الروسية.

وكانت الأمم المتحدة قد قالت إن النظام يعرقل وصول المساعدات إلى المخيم الذين يضم نحو 50 ألف نازح، وذكر منسق الأمم المتحدة في سوريا علي الزعتري، أنّ النظام يرفض إدخال قوافل المساعدات الإنسانية إلى مخيم الركبان منذ كانون الثاني الماضي.

ويقطن أكثر من 15 ألف عائلة نازحة في مخيم الركبان الواقع ضمن منطقة صحراوية جافة وقاحلة قرب الحدود مع الأردن، يعاني فيها النازحون من انعدام مقومات الحياة وتردي الوضع الصحي والتعليمي وفقدان المساعدات، رغم مناشدات عدة للجهات الدولية من أجل الاستجابة الطارئة للوضع الإنساني المتردي هناك.

وأحصى "مركز شام الطبي" في مخيم الركبان مطلع تشرين الأول الماضي، 14 حالة وفاة بينهم أربعة أطفال وامرأتان وثلاثة رجال والباقي كبار بالسن خلال أسبوعين، بسبب نقص الرعاية الطبية في المخيم.

شارك برأيك

أشهر الوسوم