التحالف الدولي يعلن تدمير مواقع لتنظيم الدولة ويتجاهل قتل مدنيين

دخان يتصاعد إثر غارة جوية على مدينة هجين(سبوتنيك)
تلفزيون سوريا - متابعات

شن التحالف الدولي 469 غارة جوية ضد تنظيم الدولة في سوريا، أدت إلى تدمير 291 موقعاً خلال الفترة الممتدة بين 19 و 29 من كانون الأول الماضي في آخر مناطق سيطرته شرقي سوريا.

وأضاف"مكتب الشؤون العامة" التابع لـ "التحالف الدولي" في تقرير له، أن الغارات دمّرت 153 نقطة استعداد، و67 خط إمداد و27 مركز قيادة.

الغارات استهدفت أيضا 27 موقعا لتخزين البترول والزيوت، و13 مرفقا لصناعة العبوات الناسفة، ومرفقين لتفخيخ العربات، إضافة إلى 14 نفقا، و5 جسور، وكهفين.

التقرير لم يذكر وقوع ضحايا بين المدنيين في المنطقة، في حين تشير تقارير الشبكة السورية لحقوق الإنسان إلى ارتكاب التحالف الدولي 28 مجزرة خلال العام الفائت، تركّزت كلها في مناطق سيطرة تنظيم الدولة بالمنطقة الشرقية مِن سوريا.

وقضى 11 مدنيا بينهم 4 أطفال وامرأتان في ريف دير الزور، جراء قصف جوي للتحالف الدولي بقيادة الولايات المتحدة، على قرية الكشكية الخاضعة لسيطرة قوات سوريا الديمقراطية المدعومة أميركيا.

كذلك أدت غارات التحالف إلى مقتل 11 مدنيا بينهم ثمانية أطفال في بلدة الشعفة، كما قتل 15 آخرون في قصف جوي مماثل على بلدة الكشمة بريف دير الزور.

وأدت غارات التحالف الدولي في سوريا إلى مقتل نحو 2832 مدنياً، بينهم 861 طفلاً، و617 سيدة (أنثى بالغة) منذ تدخلها في أيلول عام 2014 ضد تنظيم الدولة، وفق الشبكة السورية لحقوق الإنسان.

يذكر أن قوات سوريا الديمقراطية (قسد)،  تقدمت في الأيام الماضية، على حساب التنظيم في ريف دير الزور الشرقي، وسيطرت على مواقع عدّة لـه في المنطقة.

وتحاول قسد طرد تنظيم الدولة مِن الجيب الأخير في ريف دير الزور الشرقي، بعد سيطرتها منتصف الشهر الفائت، على كامل مدينة هجين، وباتت بذلك تسيطر على كامل الشريط الحدودي مع العراق.

شارك برأيك

أشهر الوسوم