البنتاغون يكشف عن هوية قتلى منبج.. بينهم متعاقدة سوريّة

صف ضابط اتصالات وتشفير في الجيش الأميركي تدعى شانون كينت، 35 عاما، من باين بلينز، نيويورك (إنترنت)
تلفزيون سوريا - متابعات

كشفت وزارة الدفاع الأميركية (البنتاغون) عن هوية القتلى الأميركان في مدينة منبج شرق حلب، وأشارت إلى أن من بين القتلى الأربعة امرأة في البحرية متزوجة وأم لطفلين ووالدها ضابط كبير في شرطة ولاية نيويورك.

وذكر البنتاغون في بيان له أمس الجمعة، أن القتلى هم صف ضابط يدعى جوناثان فارمر37 عاما، من بوينتون بيتش، فلوريدا كان يخدم في قاعدة فورت كامبل العسكرية في كنتاكي. وصف ضابط اتصالات وتشفير تدعى شانون كينت، 35 عاما، من باين بلينز، نيويورك، كانت تخدم في قاعدة فورت ميد، ميريلاند. ومدني ثالث اسمه سكوت أ. فيرتز، من سانت لويس.

 

ولم يحدد البنتاغون القتيل الرابع، وهو متعاقد مدني. لكن مجلة "أتلانتا جورنال" قالت إنها مترجمة هاجرت من سوريا إلى الولايات المتحدة، وذكر علي طاهر للصحيفة أن شقيقته الكبرى غدير طاهر (27 عاما) من ايست بوينت بجورجيا قتلت في الانفجار.

غدير طاهر (فيسبوك)

 

وعلمت العائلة بوفاتها من جهة عملها، وهي شركة Valiant Integrated Services""، وهي شركة مقاولات دفاعية. وأكد المتحدث باسم الشركة توم بيكر مقتل المرأة للصحيفة.

وأشاد الرئيس دونالد ترمب اليوم السبت بالأربعة الذين قتلوا في الهجوم وتوجهه إلى قاعدة دوفر الجوية لاستقبال رفاتهم، وذلك وفق تغريدة له على تويتر.

وقالت وكالة رويترز قبل يومين إن الولايات المتحدة ترجح وقوف تنظيم الدولة وراء هجوم منبج شرق حلب والذي أسفر عن مقتل أربعة أميركيين، وأكثر من عشرة مدنيين.

وتبنى تنظيم الدولة الهجوم الانتحاري الذي أدى إلى مقتل أربعة أميركيين بينهم جنديان ومدنيان يعملان لحساب القوات الأميركية، إضافة لجرح ثلاثة جنود آخرين.

وتأتي التطورات الميدانية هذه بعد إعلان الولايات المتحدة الأميركية سحب قواتها من سوريا، والبالغ عددها ألفي جندي يتوزعون في مناطق سيطرة قسد شمال وشرق سوريا.

 

شارك برأيك

أشهر الوسوم