الباب.. مقتل عنصرين لتنظيم "الدولة" بعملية أمنية (صور)

"الحر" يقتل عنصرين لـ تنظيم "الدولة" ويصادر أسلحتهما - 30 من حزيران (فيس بوك)
تلفزيون سوريا - الباب

قتل عنصران من تنظيم "الدولة"، أمس الأحد، بعملية أمنيّة نفّذها مقاتلون مِن "الجبهة الشامية" (الفيلق الثالث في الجيش الوطني) في مدينة الباب شرق حلب.

وقال مصدر محلي من مدينة الباب، إن مقاتلين من "الجبهة الشامية" تمكّنوا مِن قتل عنصرين تابعين لتنظيم "الدولة" كان بحوزتهما "أسلحة، وأحزمة ناسفة، وكواتم صوت، وجوّالات"، وذلك عقب مطاردتهما وسط مدينة الباب.

وأوضح المصدر، أن مقاتلي "الشامية" لاحقوا العنصرين وتمكّنوا مِن حصارهما في أحد الأماكن بمدينة الباب، إلّا أن العنصرين رفضا تسليم نفسيهما وحاولا المقاومة، ما دفع المقاتلين إلى قتلهما.

وفكّك مقاتلو "الجبهة الشامية" الأحزمة الناسفة التي كانا يرتديانها، وينويان تفجيرها في أحد مقار الجيش الحر القريبة بمدينة الباب، فيما لفت المصدر إلى أن الجيش الوطني علِم بالأمر، وتوّلت "الشامية" مراقبتهما، قبل أن تتمكّن مِن قتلهما لاحقاً.

وسبق أن جرح عشرون مدنياً، قبل أسبوعين، بانفجار دراجتين ناريتين "مفخختين" في مدينتي الباب وجرابلس بريف حلب الشرقي، ولم تتبنَ أي جهة مسؤوليتها عن التفجيرين في المدينتين الواقعتين ضمن منطقة "درع الفرات"، التي تشهد بشكل مستمر تفجيرات قتلت وجرحت عشرات المدنيين.

اقرأ أيضاً.. "الحر" يبث اعترافات خلية لـ"YPG" ضالعة بتفجيرات في ريف حلب

يُشار إلى أنَّ معظم المناطق التي سيطرت عليها فصائل الجيش الحر بالاشتراك مع القوات التركية ضمن عمليتي "درع الفرات، وغصن الزيتون" في ريف حلب، بعد معارك مع تنظيم "الدولة" وأخرى مع "قوات سوريا الديمقراطية" (قسد)، ما تزال تشهد انفجار سيارات ودراجات نارية "مفخخة" إضافةً إلى"ألغام وعبوّات ناسفة" مِن مخلفات "التنظيم وقسد"، وقنابل مِن مخلفات قصفٍ سابق لـ قوات "نظام الأسد".

شارك برأيك

الأكثر مشاهدة

أشهر الوسوم