الإعلان عن إجلاء عشرات الكازاخيين من سوريا

طفلة كزاخية تظهر في فيديو دعائي لتنظيم الدولة في سوريا (إنترنت)
تلفزيون سوريا - وكالات

أعلنت كازاخستان اليوم الأربعاء إجلاء العشرات من مواطنيها، بينهم أطفال، من سوريا بعد انضمام آبائهم إلى تنظيم الدولة في البلاد.

وقال رئيس كازاخستان نور سلطان نزارباييف "في السادس من كانون الثاني من هذا العام ... تم إجلاء 47 مواطنا من كازاخستان بينهم 30 طفلا من سوريا". وأضاف "لقد خُدعوا بالذهاب إلى هذا البلد في أزمة حيث كانوا رهائن من قبل الإرهابيين".

وأشار الرئيس الكازاخي إلى مواصلة العمل على عودة الأطفال الذين نقلوا إلى منطقة القتال "رغما عن إرادتهم"، دون تقديم تفاصيل العملية.

وقبل يومين أفاد المكتب الإعلامي لقوات سوريا الديمقراطية "قسد" بأن الإدارة الذاتية سلمت الحكومة الكازاخستانية 5 مقاتلين أسرى من تنظيم الدولة و11 امرأة و30 طفلاً، وذلك بوساطة من الولايات المتحدة الأميركية.

وسبق أن سلمت "قسد" لروسيا في تشرين الثاني 2017، 29 طفلا و13 امرأة من عوائل عناصر تنظيم الدولة، بحضور نائب رئيس لجنة العلاقات الخارجية في مجلس الاتحاد الروسي السيناتور زياد سبسبي، ورئيس مركز المصالحة والتنسيق الروسي في قاعدة "حميميم" العماد الكسي كيم.

وفي كانون الأول الماضي قال وزير الدفاع الكندي هارجيت ساجان، إن نحو 700 مقاتل أجنبي -كانوا في صفوف تنظيم الدولة- محتجزون في سوريا وينتظرون أن تحدد بلدانهم الأصلية مصيرهم.

بدوره ذكر عبد الكريم عمر الرئيس المشترك في هيئة العلاقات الخارجية في "الإدارة الذاتية"، أنهم لا يستطيعون الاحتفاظ بالمقاتلين الأجانب "إلى الأبد"، ولفت إلى أن الإدارة تحتجز نحو 500 مقاتل، و500 فرد من أسرهم، ينتمون لـ40 دولة.

 

شارك برأيك

أشهر الوسوم