الإدارة الذاتية تقدر خسائر الحرائق بـ 19 مليار ليرة سورية

حرائق المحاصيل الزراعية في محافظة الحسكة
تلفزيون سوريا - وكالات

قدّرت هيئة الزراعة والاقتصاد التابعة للإدارة الذاتية شمال شرق سوريا قيمة الأضرار التي تعرضت لها المحاصيل نتيجة الحرائق بـ 19 مليار ليرة سورية، وكشفت عن خسائر أخرى نتيجة الحرائق بحسب وكالة هاوار المقربة من حزب الاتحاد الديمقراطي.

وأفادت الإدارة الذاتية أن المساحة التقريبية للأراضي الزراعية التي تعرضت للاحتراق لغاية 16 حزيران الجاري تقدر بـ 40860 هكتار، وتوزعت على مناطق الجزيرة 34600 هكتار، ومنطقة الفرات 2350 هكتارا، والطبقة 1500 هكتار ودير الزور 35 هكتارا ومنبج 110 هكتارات.

بالإضافة إلى ذلك تضمنت الخسائر بحسب جدول الإحصاء خسائر أخرى تمثلت باحتراق 1650 كيسا منها 1500 في الطبقة، 150 في دير الزور، واحتراق 2000 شجرة و3 آليات زراعية (حصادتان وجرار زراعي)، وأحد المنازل.

ونقلت هاوار عن الرئيسة المشتركة لهيئة الاقتصاد والزراعة في الإدارة الذاتية أمل خزيم قولها إن الأضرار وصلت قيمتها إلى 19 مليار ليرة سورية، كما أودت بحياة 7 أشخاص من الأجهزة الأمنية وفرق الإطفاء والأهالي أثناء محاولتهم إخماد النيران، بالإضافة إلى عشرات الإصابات الأخرى.

وصنفت خزيم أسباب الحرائق ضمن ثلاث أصناف (مفتعلة وعوامل جوية وأخطاء).

وتواصلت الحرائق في محافظة الحسكة حيث أفادت وكالة سمارت أنها أتت اليوم على مساحات واسعة من الأراضي الزراعية في المحافظة.

ونقلت الوكالة عن مصادر محلية قولها إن حريقا لم تحدد أسبابه امتد بفعل الرياح إلى أراض محيطة بقرى سيمتك وتل موزان وأم الربيع التابعة لمنطقة عامودا، حيث التهم نحو 50 هكتارا من المحاصيل معظمها مزروعة بالقمح.

كما التهم حريق آخر نحو 300 هكتار من محصول القمح في قريتي عابرة وشبك التابعتين لمنطقة رميلان، واندلعت حرائق أخرى في قرى آليان ورميلان الباشا، الشيخ شيرو ومسعدة، آلة قوس وكفري وقوتكي كردي، خربي جهوا ونبي سادي، جالكا وموسى كورة، بكروغلي دون توفر معلومات عن مساحة الأراضي المحروقة أو أسباب اندلاعها.

يذكر أن قوات النظام و"قسد"، تتقاسمان السيطرة على محافظات المنطقة الشرقية (دير الزور، الحسكة، الرقة)، التي تشهد حرائق غير مسبوقة للمحاصيل الزراعية، وتعتبر أغنى المناطق السوريّة في إنتاج القمح والشعير، وتشكّل السلّة الغذائية لـ سوريا.

شارك برأيك

أشهر الوسوم