الأمم المتحدة: وفاة 84 شخصاً خلال فرارهم باتجاه مخيم الهول

مخيم الهول في محافظة الحسكة (إنترنت)
تلفزيون سوريا - وكالات

قالت الأمم المتحدة اليوم الخميس إن ما لا يقل عن 84 شخصاً ثلثهم من الأطفال لاقوا حتفهم منذ شهر كانون الأول الماضي أثناء فرارهم من مناطق سيطرة تنظيم "الدولة" في ريف دير الزور الشرقي باتجاه مخيم الهول للنازحين في محافظة الحسكة.

وأضافت الأمم المتحدة في بيان لها، أن الوفيات وقعت نتيجة معاناة النازحين من سوء التغذية الحاد والمرض، وظروف التهجير القاسية.

المتحدث باسم مكتب الأمم المتحدة لتنسيق الشؤون الإنسانية، يانس لاركيه، أوضح في تصريحات صحفية، أن 175 طفلا آخرين نقلوا، خلال الفترة ذاتها، إلى المستشفيات لتلقي العلاج من أعراض ناجمة عن سوء التغذية الحاد.

وشدد لاركيه على أن المنظمة الأممية قلقة للغاية لمحنة آلاف المدنيين الذين يفرون من الباغوز بريف محافظة دير الزور بعد قتال مكثف.

وأشار إلى أن مخيم الهول يؤوي الآن 45 ألف شخص على الأقل منهم 13 ألفا فروا من دير الزور خلال الأسبوع الماضي، حيث وصل كثير منهم وهم يعانون من الإرهاق والجوع والمرض، وأن 90 بالمئة منهم نساء وأطفال.

وأفاد أن الرحلة إلى هذا المخيم طويلة وشاقة جدا، وحتى الآن تفيد التقارير بحدوث أكثر من 84 حالة وفاة على ذلك الطريق بتلك المنطقة. ثلثا الوفيات أطفال دون سن الخامسة

يذكر أن منظمة الأمم المتحدة للطفولة "يونيسف"، كانت قد أعلنت في شهر كانون الأول الماضي أن 29 طفلا سوريا نازحا على الأقل، بينهم 11 رضيعا، لقوا حتفهم، خلال يومين في مخيم "الهول"، جراء استمرار العنف والتهجير والظروف القاسية.

شارك برأيك

أشهر الوسوم