الأمم المتحدة تكشف عن إمكانيات تنظيم الدولة وتحذّر من عودته

جلسة لمجلس الأمن الدولي (رويترز)
تلفزيون سوريا - وكالات

تعهّدت الولايات المتحدة يوم أمس الإثنين بمواصلة العمل مع شركائها للقضاء على تنظيم الدولة نهائياً، وسط تحذيرات الأمم المتحدة من إمكانية عودة التنظيم للتمدد وتخطيطه لشن هجمات.

وأشار نائب المندوبة الأميركية الدائمة بالأمم المتحدة جوناثان كوهين في جلسة مجلس الأمن لمناقشة التقرير الثامن للأمين العام للأمم المتحدة أنطونيو غوتيرش حول تنظيم الدولة، إلى أن التقدم اللافت للتحالف الدولي لاسيما في العراق وسوريا والفلبين، أدى إلى تدهور المصادر المالية للتنظيم إلى حد كبير.

ولفت المندوب الروسي الدائم بالأمم المتحدة فاسيلي نيبيزيا، إلى أن الشرق الأوسط ما يزال المعقل الرئيس لقادة تنظيم الدولة، رغم "النجاح الكبير في مكافحة الإرهاب"، معرباً في الوقت نفسه عن قلقه من مشكلة المقاتلين الأجانب الذين ترفض بلدانهم إعادتهم إليها وحاسبتهم فيها.

وحذّر غوتيرش في تقريره الذي قدمه إلى مجلس الأمن، من أن التنظيم ما زال لديه ما بين 14 ألفا و18 ألف مقاتل في العراق وسوريا، بينهم 3 آلاف مقاتل أجنبي، بقيادة "أبو بكر البغدادي"، وأنه تحوّل إلى "شبكة سرية".

وفي هذا السياق، أضاف المسؤول الأممي أن تنظيم الدولة ما زال لديه إمكانية للوصول إلى احتياطات مالية تتراوح بين 50 مليون دولار و300 مليون دولار سنوياً، ما يسمح له بمواصلة عملياته.

وبعد أن أعلن العراق في كانون الأول من عام2017، استعادة السيطرة على كافة المناطق التي كان يسيطر عليها تنظيم الدولة، وانحسار سيطرة الأخير في سوريا في قرية الباغوز شرقي دير الزور فقط، ما تزال المخاوف قائمة من عودته في وقت لاحق وتنفيذ هجمات في المنطقة ودول أخرى، خاصة بعد قرار ترمب الأخير بسحب القوات الأميركية من سوريا.

شارك برأيك

أشهر الوسوم