"الأعدقاء" بوابة العودة الجديدة لـ (محمد أوسو)

الفنان السوري محمد أوسو (أرشيف - إنترنت)
تلفزيون سوريا - متابعات

أعلن الممثل السوري (محمد أوسو) عن عودته إلى الدراما في عمل جديد يحمل اسم "الأعدقاء"، بعد غيابه عن الشاشة منذ اندلاع الثورة السورية التي شارك في مظاهراتها الأولى، وتعرّض خلالها للاعتقال.

وفي ظهور مفاجئ أشار "أوسو" عبر تسجيل مصوّر نشره على صفحته في "فيس بوك"، إلى مشروعه الجديد الذي أطلق عليه "الأعدقاء" (في إشارة إلى الأصدقاء الأعداء أو الأعداء الأصدقاء)، وهي الحالة التي يمر بها السوريون اليوم، على حدِّ وصفه.

وأكّد "أوسو"، أنه خلال أسبوع على أبعد تقدير سيتم طرح "برومو" العمل الجديد، وأن الجمهور سيعرف مِن خلاله نوعية العمل وشخصية "أوسو" الجديدة فيه، دون ذكر مزيدٍ مِن التفاصيل عن العمل، وما إن كان مسلسلاً أو فيلماً.

ووجّه "أوسو" خلال تسجيله المصوّر، التحية لـ جميع السوريين وخصّ منهم الأهالي المهجّرين في المخيمات الذين هجرهم "نظام الأسد" ومليشياته.

وسبق أن أعلن "أوسو" عن شروعه في كتابة مسلسل بعنوان "نايا" يُخطط لـ إنتاجه العام المقبل، دون أن يكون له دور تمثيلي فيه، تزامناً مع إشارته حينها لـ بدئه بكتابة مشروع "أكشن كوميدي" يؤدّي فيه إحدى الشخصيات،لافتاً أنه سيفعل ما بوسعه لـ يكون جاهزاً قبل نهاية العام الحالي.

 

مَن هو (محمد أوسو)؟

(محمد أوسو) ممثل وكاتب سوري (كردي) مِن مواليد دمشق عام 1978، حصل على الجائزة الأولى في مهرجان دمشق الخاص بالأعمال التلفزيونية السورية عن مسلسله "بكرا أحلى"، الذي كان أول عمل يخطو به إلى عالم الشهرة، حيث قام بتأليفه والتمثيل فيه مِن خلال أداء شخصية (كسمو).

وشارك "أوسو" بعد ذلك في العديد من المسلسلات سواء كـ ممثل أو كـ كاتب، مِن أبرزها "كسر الخواطر" والذي أدّى فيه الشخصية الشهيرة (سلطة)، لـ تكون شخصية "هارون" هي الشخصية المحورية الأخيرة التي أدّاها "أوسو" في المسلسل الذي حمل الاسم ذاته.

وفرض "أوسو" حضوره في تلك الأعمال التي كتبها ولعب دور بطولتها، حتى اعتاد المشاهدون إطلاق اسم الشخصية على المسلسل بدل من عنوانه، فكانوا يستخدمون اسم "كسمو" في الإشارة إلى مسلسل "بكرا أحلى"، و"سلطة" لـ الإشارة إلى مسلسل "كسر الخواطر".

وبالنسبة لـ مسلسل "بكرا أحلى"، فإن الممثل والمخرج السوري وائل رمضان (الموالي لـ"نظام الأسد")، أعلن في وقتٍ سابق عن إنتاج جزء ثان للمسلسل، مِن دون مشاركة "أوسو" مؤلّفه وصاحب البطولة فيه، ما اعتبر انتهاكاً لـ حقوق الملكية الفكرية والشخصية، ولم يعلّق "أوسو" على ذلك في ظهوره الأخير.

يشار إلى أن قوات "نظام الأسد" اعتقلت الفنان السوري (محمد أوسو) لـ مشاركته في مظاهرات ضد "النظام" في العاصمة دمشق، لـ تنتشر بعد ذلك أنباء عن تصفيته في المعتقل، قبل أن يظهر في صورة جمعته مع الفنان السوري المعارض (عبد الحكيم قطيفان) عام 2016، بعد أن غادر سوريا إلى تركيا ومنها إلى الولايات المتحدة الأميركية، التي يقيم فيها منذ ثلاث سنوات، وتداول ناشطون أن أحد شروط إطلاق سراحه حينها، أن يبتعد عن الفن والتمثيل في سوريا.

شارك برأيك

أشهر الوسوم