اعتداء عنصري على فتاتين سوريتين في ألمانيا

الصورة(إنترنت)
تلفزيون سوريا - متابعات

تعرضت ثلاث فتيات اثنتان منهن سوريات لاعتداءات عنصرية منفصلة في العاصمة الألمانية برلين، نفذها رجل وسيدة مجهولا الهوية.

وجرى حدث الاعتداء على الفتاتين السوريتين في حي مارزان، حيث تعرضتا لـ لـكمات في الوجه وإهانات لفظية عنصرية أمام المارة في الشارع العام.

وقالت الشرطة إن الفتاتين تبلغان من العمر (15 و16) عاما، وتم نقلهما إلى المستشفى حيث حصلتا على العلاجات الأولية، ولم تستطع الشرطة إلقاء القبض على المهاجم الذي فر متواريا عن الأنظار في السوق.

أما الاعتداء الثاني فوقع في حي نويكولن ببرلين، ونفذته امرأة ضد طفلة عمرها 12 عاما، وحاولت خلع حجابها بالقوة، وقامت بجرها بعنف من شعرها ووجهت لها عبارات عنصرية نابية حسب الشرطة الألمانية.

وذكرت الشرطة أن المرأة حاولت طعن الفتاة بحقنة مليئة بالدم، وهددتها أيضا "برذاذ الفلفل"، وكذلك الأمر أيضا استطاعت المرأة الفرار قبل وصول قوات الشرطة إلى مكان الحادث.

صحيفة "أوزنير بروكه تسايتونغ" الألمانية كشفت في تشرين الثاني الماضي عن أن عدد الاعتداءات التي استهدفت أماكن إقامة اللاجئين ازادت بشكل مقلق في الربع الثالث من العام 2018. 

وأكدت الشرطة الألمانية في آب الماضي انخفاض عدد الاعتداءات العنيفة على اللاجئين ومراكز إيواء طالبي اللجوء في ألمانيا خلال الستة أشهر الأولى من العام الماضي، وسجلت 704 حوادث اعتداء خلال الفترة الممتدة من كانون الثاني 2018 إلى حزيران الماضي.

وقالت دراسة نشرتها جامعة لايبزغ أواخر العام الماضي إن ثلث الألمان لديهم نزعة معادية للمهاجرين، وستة بالمئة منهم لديهم توجهات يمينية متطرفة، وأضافت أن 47 بالمئة من الألمان يعتقدون أن اللاجئين مسؤولون عن ارتفاع نسبة الجريمة في البلاد. 

وحسب إحصاءات الحكومة الألمانية دخل البلاد نحو مليون طالب لجوء منذ عام 2015 معظمهم من سوريا والعراق وأفغانستان، مروا عبر دول أوروبية للوصول إلى ألمانيا.

الإحصائيات الرسمية الألمانية تفيد بأن 650 ألف لاجئ سوري دخلوا الأراضي الألمانية خلال موجات لجوء كان آخرها العام الماضي 2017 قبل إغلاق بعض الدول حدودها البرية وتشديد قوانين اللجوء لديها.

شارك برأيك

أشهر الوسوم