اشتباكات عنيفة بين الدفاع الوطني وميليشيا الحشد في البوكمال

المليشيات الطائفية العراقية والإيرانية (إنترنت)
تلفزيون سوريا - متابعات

أعلنت قوات نظام الأسد فرض حظر للتجوال في مدينة البوكمال في ريف دير الزور الشرقي بعد الاشتباكات العنيفة التي دارت بين عناصر من ميليشيا الحشد الشعبي الشيعية وعناصر ميليشيا الدفاع الوطني الموالية للنظام.

وبحسب مواقع إخبارية محلية فإن عددا من القتلى والجرحى سقطوا من الطرفين بعد الاشتباكات التي استخدم فيها الأسلحة الثقيلة والمتوسطة.

وقالت وكالة الشرق نيوز بأن النظام قام بفرض حظر التجوال بعد سقوط عدد من القتلى من الطرفين.

فيما تحدث ناشطون من المدينة عن مقتل رتبة كبيرة من مليشيات الحشد الشعبي، وسط حالة من الخوف والهلع بين الأهالي بسبب الاشتباكات العنيفة.

من جانبها تحدث موقع الشرقية 24 عن أن الاشتباكات اندلعت بعد التوتر الكبير بين الطرفين على خلفية تهديد القيادي في ميليشيات الحشد والمدعو بحج سلمان بحل ميليشيا الدفاع الوطني، وإعطائها مهلة للخروج من المدينة، لتقوم بعدها ميليشيات الدفاع الوطني بالقيام بعرض عسكري في المدينة رداً على هذه التهديدات.

وتسيطر قوات النظام والمليشيات الشيعية الموالية لإيران على مدينة البوكمال المحاذية للحدود السورية العراقية منذ شهر تشرين الثاني الماضي، وذلك بعد طرد تنظيم "الدولة".

شارك برأيك

أشهر الوسوم