استخبارات دولية تكشف تعرض "البغدادي" لمحاولة انقلابية في سوريا

أبو بكر البغدادي زعيم تنظيم الدولة(إنترنت)
تلفزيون سوريا - متابعات

نجا زعيم تنظيم الدولة أبو بكر البغدادي، من محاولة انقلابية شنها مقاتلون أجانب الشهر الماضي في مخبئه في سوريا، كما يعتقد مسؤولو مخابرات حسب ما نقلت صحيفة الغارديان البريطانية.

وأضافت الغارديان أن التنظيم أعلن عن مكافأة على رأس مدبر الانقلاب الرئيسي على البغدادي، حيث تم التخطيط للانقلاب قرب مدينة هجين بريف دير الزور في 10 من كانون الثاني الماضي.

وحسب الصحيفة قال مسؤولون استخباريون إقليميون؛ إن تحركًا مخططًا ضد البغدادي أدى إلى تبادل إطلاق النار بين المقاتلين الأجانب والحراس الشخصيين للبغدادي، والذين نقلوه بعيداً إلى الصحارى المجاورة.

ورصد تنظيم الدولة مكافأة لمن يقتل القيادي أبو معاذ الجزائري، وهو مقاتل أجنبي مخضرم من أصل نحو 500 مقاتل يعتقد أنهم بقوا في المنطقة.

ورغم أن التنظيم لم يتهم مباشرة "الجزائري" بالتخطيط للانقلاب، فإن تقديم مكافأة على رأس أحد كبار أعضائه يعتبر خطوة غير عادية، ويعتقد مسؤولو الاستخبارات أنه كان المخطط الرئيسي.

وتشير تقارير استخبارية إلى أن البغدادي مصاب بالسكري وارتفاع ضغط الدم، وعانى من إصابة دائمة إثر غارة جوية منذ أربع سنوات، ويحاول البغدادي الهرب من جيوش أربع دول بالإضافة إلى عشرات الآلاف من الميليشيات منذ ظهوره العلني والوحيد في مسجد النوري في الموصل في منتصف عام 2014.

وشارفت العمليات العسكرية ضد تنظيم الدولة في سوريا على نهايتها، مع حصار قوات سوريا الديمقراطية لما تبقى من عناصر التنظيم في جيب حدودي قرب العراق، واحتمال إعلان الرئيس الأميركي دونالد ترمب رسميًا الأسبوع القادم القضاء على تنظيم الدولة في سوريا والعراق بالكامل. 

شارك برأيك

أشهر الوسوم