ارتفاع حصيلة ضحايا القصف على ريفي إدلب وحلب

آثار القصف على بلدة معرشورين بريف إدلب (تلفزيون سوريا)
تلفزيون سوريا - خاص

ارتفعت حصيلة ضحايا الغارات الجوية التي شنتها قوات النظام وروسيا على ريفي إدلب وحلب اليوم الإثنين إلى 27 مدنيا بحسب مراسل تلفزيون سوريا.

وقال مراسلنا إن من بين القتلى 11 طفلا، مشيرا إلى أن 13 مدنيا قتلوا جراء غارات مقاتلات النظام الحربية على بلدة جبالا بريف إدلب.

وأضاف أن غارات بالصواريخ نفذتها طائرات حربية روسيّة على محيط مدينة خان شيخون جنوب إدلب، أدّت إلى مقتل ثلاثة مدنيين وجرح نحو 15 آخرين، كما قتل ثلاثة مدنيين بغارات مماثلة على بلدة معرشورين بينهم امرأة وطفلتان.

وأفاد مراسلنا بأن أربعة مدنيين بينهم امرأة وطفلة قتلوا إثر القصف الجوي على بلدتي كفربطيخ ومعرة حرمة، في حين قتل ثلاثة مدنيين في قصف مماثل على بلدة الزربة بريف حلب.

وشنت المقاتلات الحربية غارات على مدينتي اللطامنة وكفرزيتا وبلدتي تل ملح والجبين بريف حماة الشمالي.

يأتي ذلك، في ظل حملة عسكرية شرسة تشنّها قوات النظام بدعم روسي منذ أواخر نيسان الفائت، على محافظة إدلب وريفي حماة الشمالي والغربي وريف اللاذقية الشمالي، أدّت إلى وقوع مئات الضحايا مِن المدنيين، ونزوح عشرات الآلاف، فضلاً عن دمارٍ واسع طال الأحياء السكنيّة والبنى التحتية والمنشآت الخدمية.

 

شارك برأيك

أشهر الوسوم