ارتفاع حصيلة ضحايا الغارات الروسية على إدلب إلى تسعة مدنيين

الدمار الذي خلفته الغارات الروسية على إدلب
تلفزيون سوريا - خاص

ارتفعت حصيلة ضحايا الغارات الجوية الروسية التي استهدفت مدينة إدلب مساء اليوم الأربعاء إلى تسعة مدنيين.

وقال مراسل تلفزيون سوريا إن عدد ضحايا الغارات الجوية الروسية على مدينة إدلب وصل إلى تسعة بينهم خمسة أطفال، أحدهم طفل رضيع.

وأضاف المراسل بأن حصيلة الضحايا غير نهائية، وهي مرشحة للزيادة في أية لحظة.

من جانبها أعلنت جامعة إدلب في تعميم لها إيقاف الدوام يوم غدٍ الخميس في جميع الكليات والمعاهد التابعة للجامعة.

وقالت الجامعة في تعميمها "بسبب الهجمة الشرسة من القصف المسعور للطيران التي تتعرض لها مناطقنا المحررة، وحرصا منا على سلامة أبنائنا الطلبة والكادر الإداري والتعليمي في الجامعة، يوقف الدوام يوم الخميس الواقع في ٢٠١٩/٣/١٤ في جميع الكليات والمعاهد التابعة لجامعة إدلب".

وطالت الغارات الجوية الروسية اليوم الأربعاء السجن المركزي في إدلب، بالإضافة للمشفى المركزي ومبنى حكومة الإنقاذ وسط المدينة.

وادعت وزارة الدفاع الروسية بأن الغارات الجوية الروسية وبالتنسيق مع تركيا استهدفت مستودع أسلحة لـ "هيئة تحرير الشام" في مدينة إدلب بعد قيام مسلحين بنقل دفعة كبيرة من الطائرات المسيرة إلى المستودع بغية استخدامها في شن هجوم جوي على قاعدة حميميم الروسية.

لكن عدد الضحايا المدنيين والمناطق المستهدفة التي تضمنت سجناً ومشفى بالإضافة لمبنى حكومة الإنقاذ يدحض هذه الادعاءات.

 

شارك برأيك

أشهر الوسوم