إنزال جوي لـ"التحالف" على مواقع لتنظيم "الدولة" في الحسكة

عملية إنزال جوي للتحالف الدولي في الحسكة - (تعبيرية - إنترنت)
تلفزيون سوريا

نفّذت قوات التحالف الدولي، عملية إنزال جوي طالت أحد مقرات تنظيم "الدولة" داخل قرية في منطقة الشدّادي جنوبي الحسكة، اعتقلت خلالها عدداً مِن عناصر "التنظيم"، حسب ما أفادت مصادر إخبارية محلّية.

وحول تفاصيل العملية، أوضحت "وكالة الشرق السوري" على حسابها في "فيس بوك"، أن التحالف الدولي نفّذ عملية "إنزال جوي" بـ مروحيات حربية "أباتشي" حلّقت على علوٍ منخفض، فجر الثلاثاء الفائت، فوق قرية "أبو حامضة" شرقي الشدّادي.

وتابعت "الوكالة"، أن المروحيات استهدفت بالرشاشات الثقيلة محيط قرية "أبو حامضة" ما أسفر عن وقوع ضحايا مدنيين مِن أهالي المنطقة عُرف منهم اثنان مِن أبناء "فرحان الضاهر"، قبل أن تنفذ عملية "الإنزال" وتعتقل أربعة عناصر مِن تنظيم "الدولة"، نقلتهم إلى القاعدة الأمريكية في الشدّادي.

ولم تنشر "الوكالة" معلومات عن العناصر الأربعة الذين اعتقلهم "التحالف الدولي"، فيما أشار ناشطون محلّيون، أن المروحيات نقلت المعتقلين إلى القاعدة الأمريكية في منطقة التنف على الحدود السورية - العراقية شرقي حمص، ولم تنقلهم إلى قاعدتها في "الشدّادي".

وأضاف ناشطون آخرون، أن عملية "الإنزال الجوي" استهدفت سجناً لـ تنظيم "الدولة" في منطقة الشدّادي، واعتقلت عدداً مِن عناصر "التنظيم" - لم يُعرف عددهم، وما إن كانوا قياديين أم لا ، لافتين إلى أن ثمانية مدنيين قتلوا وجرح آخرون، خلال عملية الإنزال.

يشار إلى أن قوات التحالف الدولي التي تقودها أمريكا ضد تنظيم "الدولة"، نفّذت العديد مِن عمليات "الإنزال الجوي" في مناطق سيطرة "التنظيم" بريف الحسكة، اعتقلت في آخرها عدداً مِن عناصره في المنطقة الواقعة بين بلدتي "الدشيشة" و"تل الشاير" اللتين يسيطر عليهما شرقي الشدّادي.

ويتمركز تنظيم "الدولة" في مساحات ضيقة بمنطقة حوض الفرات، بدءاً من أطراف بلدة هجين شرق حمص، وصولاً إلى الحدود السورية – العراقية قرب البوكمال شرق دير الزور، وذلك عقب خسارته لأبرز معاقله هناك لصالح قوات النظام و"قوات سوريا الديمقراطية" (قسد) من الجانب السوري، ولصالح القوات العراقية و"الحشد الشعبي" من الجانب العراقي.

شارك برأيك

أشهر الوسوم