إدلب.. قصف روسيا و"نظام الأسد" يحرم 250 ألف طالب مِن التعليم

روسيا و"نظام الأسد" يقصفان المدارس في ريفي حماة وإدلب (أرشيف - إنترنت)
تلفزيون سوريا - متابعات

أفادت دائرة الإعلام في مديرية التربية بمحافظة إدلب، أمس السبت، أن القصف المكثّف لـ روسيا وقوات "نظام الأسد" حرم نحو 250 ألف طالبٍ مِن التعليم في المنطقة.

وأوضح مدير دائرة الإعلام (مصطفى حاج علي) - حسب ما ذكرت وكالة "سمارت" -، أن القصف المكثّف والعنيف على مدن وبلدات وقرى المحافظة تسبّب بإغلاق قرابة 800 مدرسة، تضم نحو 250 ألف طالب.

وقال "حاج علي"، إن المجمعات التربوية في مناطق (أريحا ومعرة النعمان وكفرنبل وخان شيخون وجسر الشغور) جنوب إدلب وغربها، أغلقت المدارس التابعة لها هناك حتى إشعار آخر، وقرّرت إعطاء الطالب علامة المذاكرات (الاختبارات ما قبل الامتحان) كـ علامة امتحانية بسبب إغلاق المدارس.

وكانت مديريتا التربية (الحرة) في محافظتي إدلب وحماة ألغيتا الامتحانات في وقتٍ سابق، وعلقتا الدوام في جميع المدارس، نتيجة الهجمة العسكرية الشرسة التي تتعرض لها المنطقتين مِن قبل روسيا وقوات "نظام الأسد"، والتي أسفرت عن وقوع عشرات الضحايا مِن المدنيين.

وسبق أن قضى طفل وجرح آخرون، أواخر شهر آذار الماضي، بقصفٍ مدفعي لـ قوات "نظام الأسد" على الساحة الرئيسية لـ تجمعٍ المدارس في قرية "الشيخ إدريس" شرق إدلب، خلال وجود الطلاب فيها ضمن فترة الدوام الصباحي.

يشار إلى أن قوات "نظام الأسد" وروسيا تواصلان ارتكاب المجازر في محافظة إدلب، وتخرقان اتفاق "المنطقة المنزوعة السلاح" (التي تضم محافظة إدلب وأجزاء مِن أرياف حلب وحماة واللاذقية)، ولم تتوقّف الخروق منذ بدء سريان الاتفاق الذي توصّلت إليه تركيا وروسيا في مدينة سوتشي الروسية، يوم 17 من أيلول 2018، ما أسفر عن وقوع مئات الضحايا مِن المدنيين.

شارك برأيك

أشهر الوسوم