إحصائية الدفاع المدني بالأضرار التي لحقت بمخيمات الشمال السوري

أحد عناصر الدفاع المدني السوري في مخيم للنازحين (إنترنت)
تلفزيون سوريا - متابعات

أصدر الدفاع المدني السوري إحصائية لعمليات الاستجابة الطارئة التي قامت بها فرقه لتدارك الوضع المأساوي في المخيمات الغارقة بالأمطار منذ أيام.

وذكرت إحصائية الدفاع المدني أنه تمت الاستجابة لـ 115 مخيماً تضرر بشكل كبير جراء الأمطار والسيول التي ضربت الشمال السوري في الأيام الثلاثة الماضية.

وبحسب الإحصائية، تعرّضت 939 خيمة للهدم بشكل كامل، حيث عمل 455 متطوعاً و234 آلية من الدفاع المدني 36 ساعة متواصلة في إجلاء 87 عائلة.

 

 

ووجهت منظمات المجتمع المدني ومنسقو الاستجابة نداءات عاجلة لإنقاذ النازحين في المخيمات التي غمرتها مياه الفيضانات نتيجة الأمطار الغزيرة التي ضربت الشمال السوري.

وعملت فرق الدفاع المدني على مدار يومين متواصلين على إنقاء وإجلاء العشرات من المخيمات الغارقة بمياه الأمطار، بالإضافة إلى قيام آلياته بفتح ممرات لتجمعات المياه لتصريفها بعيداً عن المخيمات.

 

 

ومن جهته انتقد مدير منظمة الدفاع المدني في سوريا رائد الصالح في حديثه لتلفزيون سوريا، توجيه الدعم المالي والإغاثي لتقديم السلل الغذائية والاحتياجات المؤقتة في فصل الشتاء وإهمال المشاريع الخاصة بإعادة تأهيل البنية التحتية في المدن وتجهيز بنية تحتية في مخيمات تواجه كوارث فصل الشتاء.

وتابع "المسؤول عن الأمر الحكومات الموجودة في مناطق المعارضة مثل الحكومة المؤقتة وحكومة الإنقاذ، لإعداد البنية التحتية...وهي مهمة المجالس المحلية المرتبطة بها، وترتبط كذلك بالداعمين وطريقة تقديم الدعم بشكل إغاثي كالبطانيات والأغطية الخ ...كل شيء وزع السنة الماضية فقدناه هذه السنة".

وأشار الصالح إلى أن سياسة الداعمين لا تركز على بناء مخيمات يستقر بها الناس لفترة طويلة، ولا يسعون لإيجاد حل يعيد النازحين إلى بيوتهم وأوضح "هناك عامل سياسي مرتبط بالموضوع. نحن نتكلم عن أكثر من مليون نسمة موزعين في المخيمات من خربة الجوز غربا حتى مخيم زوغرة بجرابلس".

شارك برأيك

أشهر الوسوم